دراسة: العين تكشف الإصابة بالخرف

منوعات 24/07/2018 108
دراسة: العين تكشف الإصابة بالخرف
+ = -

منوعات؛ كلكامش برس- عثر بحث جديد على اختراق طبي يمكّن العلماء من اكتشاف الإصابة بالخرف في وقت مبكر باستخدام فحص بسيط للعين.

ويمكن التنبؤ بخطر الإصابة بالخرف اعتمادا على سمك الشبكية، حيث وجد العلماء أن الأشخاص الذين يمتلكون شبكية عين رقيقة كانوا يعانون من انخفاض في قوة الدماغ، حيث كان أداؤهم ضعيفا في اختبارات تتعلق بالذاكرة اليومية ووقت رد الفعل والتفكير.

وثبتت نجاعة الاختبار البصري في أبحاث منفصلة، بعد ثماني سنوات، واستخدمت التغيرات في سمك الشبكية للتنبؤ بالمرض.

ويأمل العلماء في أن يؤدي استهداف المرضى المعرضين للخطر، الذين لديهم شبكية رقيقة، بالأدوية وتغيير نمط الحياة، إلى إبطاء أو منع ظهور المرض لديهم.

واعتمد البحث على بيانات أكثر من 32 ألف شخص خضعوا لاختبار العين، وهو اختبار متاح في المستشفيات التابعة لهيئة خدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة.

وأجرى الباحثون في كلية لندن الجامعية ومستشفى مورفيلدز للعيون البحث على المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و69.

ونظروا في نتائج مسح “” OCT ، الذي يقيس سمك طبقة الخلايا العصبية على شبكية العين، وهي طبقة في الجزء الخلفي من مقلة العين.

وفي الوقت نفسه، خضع المشاركون أيضا لسلسلة من الاختبارات الإدراكية الأساسية التي قيمت الذاكرة ووقت رد الفعل والتفكير.

وتكررت جميع الاختبارات المعرفية والمسح لدى المشاركين بعد ثلاث سنوات، لقياس التغييرات، ووجد العلماء صلة كبيرة بين سمك طبقة الألياف العصبية للشبكية RNFL والوظائف المعرفية.

كما أثبت البحث الثاني الذي أجراه العلماء في مركز إيراسموس الطبي في روتردام، على 5 آلاف شخص بمتوسط عمر يناهز 69 عاما، النتائج الأولى، حيث اكتشفوا أن هؤلاء الذين لديهم شبكية رقيقة، كانوا أكثر عرضة بنسبة 44% للإصابة بالخرف على مدى ثماني سنوات.

ويأمل البروفيسور فوستر وزملاؤه الآن في اكتشاف السمك الدقيق لشبكية العين الذي يمكن أن يؤدي إلى تشخيص ما قبل الخرف.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة