العراق يكشف عن خطة لمد أنبوبي نفط تجاه دولتين

اقتصادية 16/01/2019 335
+ = -

إقتصادية- كلكامش برس؛ كشف نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط، ثامر الغضبان، ان وزارته أعدت خطة تقضي بتنويع منافذ تصدير الخام العراقي.
وقال الغضبان في تصريح صحفي، ان الوزارة “تعمل بجدية وبشكل يومي على اعداد الخطط والبرامج بما يخص تصدير النفط من حقول الرميلة باتجاه ميناء العقبة، والاسراع بانشاء الانبوب البديل لتصدير النفوط باتجاه ميناء جيهان التركي إبتداءً من كركوك، اضافة الى ربط شبكة الانابيب الداخلية الشمالية بالجنوبية”.
وأضاف، ان “إنشاء هذه المشاريع، سيتيح للعراق قدرة المناورة والمرونة في نقل وتصدير نفوطه لاسباب ستراتيجية واقتصادية، وفي حال حدوث طارئ او توقف او تقلص في منفذ معين، مفصحا عن وجود منافذ اخرى تؤمن استقرار منظومة التصدير ومعدلات الانتاج الخام والغاز المصاحب له”.
واشار الغضبان الى ان وزارة النفط “حاليا تنتظر قرار المحكمة الاتحادية بشأن قانون شركة النفط الوطنية الاتحادية، وان رأى مجلس النواب سحبه واحالته الى الحكومة ليستأنس برأي الحكومة الاتحادية وبالذات وزارة النفط، مبديا استعداد وزارته للعمل عليه واعادة صياغته او تعديله بصيغة جديدة، مؤكدا التزام وزارته باعادة تأسيس او تشكيل شركة النفط الوطنية العراقية، كونها ستكون مؤسسة فنية مختصة بالتشغيل وبعيدة عن السياسة والمحاصصة ومعها الشركات الحالية التي تكون فروعا لها او مملوكة لها كما ينص القانون”.
واردف ان الوزارة وكرؤية اصلاحية، يهمها ان يتم الفصل بين نشاطي التشغيل والتسويق، وبين نشاط الوزارة الاتحادية التي تمثل الدولة، منوها بأن وزارته يجب ان تنبري لصياغة السياسات والخطط ووضع الستراتيجيات والعمل على تشريع القوانين المنظمة لنشاطها، واستثمارات النفط والغاز والتعامل مع الثروة (الهايدروكاربونية)، اضافة الى تمثيل البلاد بالمنظمات الدولية وادخال المواصفات والتكنولوجيا الحديثة وتطوير الملاكات والعمل على ان يكون العراق مكتفيا من المنتجات الهيدروكاربونية وكتنويع لمصادر الدخل”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة