إتفاق كردي على العدل.. وهذه تفاصيله

سلايدر 17/01/2019 116
إتفاق كردي على العدل.. وهذه تفاصيله
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ كشف مصدر كردي مطلع أن الحزبين الرئيسيين في إقليم كردستان؛ الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني، توصلا إلى “تسوية مقبولة” بشأن حقيبة وزارة العدل في الحكومة الاتحادية، التي تحولت إلى نقطة خلاف بينهما.
وقال المصدر في تصريح صحفي إن الحزبين، خصوصاً الديمقراطي الكردستاني، أدركا أن “من الصعوبة بمكان الاستئثار بقيادة الإقليم، بصرف النظر عن عدد المقاعد في البرلمان”.
وأوضح أنه “تم التوصل بعد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات بين قيادات الحزبيين إلى اتفاق بشأن حقيبة العدل المتنازع عليها في الحكومة الاتحادية، وهو ما يفتح الباب أمام اتفاقات أخرى بشأن حكومة الإقليم”.
وأضاف أن “الاتفاق يقضي بترشيح شخصية مستقلة لوزارة العدل لا تنتمي إلى أي من الحزبين على أن تكون هذه الشخصية من السليمانية أو كركوك”.
وفي هذا السياق، كشف النائب عن (تحالف العدالة والديمقراطية) ريبوار كريم أن “الاجتماعات الأخيرة التي عقدت بين الحزبين الكرديين الرئيسيين انتهت إلى تفاهمات مهمة من شأنها طي صفحة الخلاف الذي كان عميقاً بين الطرفين، وكاد يتسبب في مشكلات بينهما، سواء داخل إقليم كردستان أو في التعامل مع بغداد”.
وأضاف أن “ما تم التوصل إليه هو استئناف التنسيق والتشاور بين الحزبين حيال القضايا المشتركة، ومنها كيفية التعامل مع بغداد بروح الفريق الواحد”.
وتابع هناك “قناعة تولدت لدى الحزب الديمقراطي الكردستاني مفادها بأنه لم يعد من المصلحة استمرار القطيعة مع رئيس الجمهورية، برهم صالح الذي هو اليوم رئيس العراق كله، ولا يوجد أي مبرر للمقاطعة، خصوصاً أن رئيس الجمهورية؛ فضلاً عن كونه حامي الدستور، (في موقع) رئاسة الجمهورية (التي) هي الركن الثاني من أركان السلطة التنفيذية”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة