القانون يتشبث بـ”شرعية” الجزائري رغم رفض رئاسة الجمهورية

سلايدر 17/01/2019 368
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ أعلن إئتلاف دولة القانون، برئاسة نوري المالكي، تمسكه بانتخاب فلاح الجزائري محافظاً لبغداد.
وأبدى رئيس الكتلة النيابية لدولة القانون في بيان “استغرابه من الحملة الممنهجة التي تشن ضد محافظ بغداد (فلاح الجزائري) من قبل جهات سياسية تعلم جيدا مدى شرعية الجزائري الذي اقر مجلس القضاء الأعلى بشرعيته من خلال أداءه اليمين القانونية في محكمة استئناف بغداد الكرخ الاتحادية بتاريخ ٢٠١٩/١/٧ بموجب كتابها المرقم ١٩/٤ ، كونه المحافظ الشرعي لبغداد بعد انتخابات اتسمت بالشرعية والقانونية واكتمال كافة الاجراءات المتبعة في انتخاب المحافظين من حيث تقديم المحافظ السابق إستقالته امام مجلس المحافظة والتصويت على قبول الاستقالة وحضور رئيس مجلس المحافظة ونائبه خلال الجلسة”.
ودعا “السلطات الثلاث الى النظر بمسؤولية وطنية في دعم سلطة القانون وإيقاف عمليات الابتزاز والتهديد والتدخلات غير القانونية التي تصدر من بعض الجهات السياسية التي تحاول خلق الفوضى والتجاوز على القانون والدستور وعرقلة عمل المحافظة وتعطيلها عن اداء واجبها لاهالي بغداد”.
وكانت رئاسة الجمهورية قررت، الأربعاء الماضي، إبطال تسلم فلاح الجزائري لمنصب محافظ بغداد، لحين اصدارها مرسوماً جمهورياً وبت الخلاف القضائي في المنصب بعد انتخاب فاضل الشويلي عن كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري محافظاً لبغداد قبل التصويت على الجزائري وتقديم الطرفين طعناً لدى محكمة القضاء الإداري للبت في صحة انتخاب أي منهما.
يشار الى ان محافظ بغداد السابق عطوان العطواني قد أدى في البرلمان أمس اليمين الدستورية كنائب عن كتلة دولة القانون ما يجعل منصب المحافظ شاغراً بسبب هذا الخلاف.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة