كشف المسؤول عن سجن طلاب عراقيين في أذربيجان.. وتعليق حكومي

سلايدر 17/01/2019 399
كشف المسؤول عن سجن طلاب عراقيين في أذربيجان.. وتعليق حكومي
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ كشف نائب عن هوية المسؤول على سجن 40 طالباً جامعياً عراقياً في أذربيجان.
وتسائل النائب عبد الامير الدبي في تغريدة له على تويتر: “أين وزارة الخارجية ووزارة التعليم العراقية من سجن 40 طالباً عراقياً في اذربيجان، والذين أستلم مبالغ دراستهم عراقي أسمه (يوسف يوسف الهاشمي) ولم يسلمها للجامعات الاذربيجانية مما جعلها تسجن الطلبة”.
وأضاف “أين الدولة العراقية من حماية ابنائها في الخارج من عمليات القرصنة والنصب والاحتيال؟”.
فيما كشفت عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية، إقبال عبد الحسين، عن ان الساعات القليلة المقبلة ستشهد حل مشكلة الطلبة العراقيين المحتجزين في اذربيجان.
وقالت عبد الحسين في بيان “انها تواصلت مع السفير العراقي في باكو فاضل الشويلي الذي وعد بحل مشكلة 40 طالبا عراقياً احتجزوا في السجون الاذربيجانية”.
وأهابت “بجميع الطلبة الراغبين بالدراسة خارج العراق بضرورة تفادي المكاتب الوهمية واعتماد المكاتب المجازة من قبل الحكومة او الاتصال بالسفارات المعنية هنالك لتسهيل امر وصولهم الى المكاتب والكليات المعترف بها في الدول”.
وأشارت الى ان “إحدى الشركات التي أوصلت 28 طالباً الى اذربيجان اضافة الى 5 طالبات لغرض الدراسة واسكانهم في احدى المناطق النائية باستحصال الاقامة خلال مدة وجيزة من وصولهم في آب من العام الماضي، مما اعطى مبرراً للشرطة لاحتجازهم بتهمة مخالفتهم شروط الاقامة في البلد”.
وكان أكثر من أربعين طالباً وطالبة تم احتجازهم في السجون الاذربيجانية وجههوا نداء إستغاثة للخارجية العراقية.
وعند الاستفسار من الطلبة الذين اتصلوا هاتفيا بقنوات فضائية محلية تبين ان السلطات الأذربيجانية احتجزتهم بسبب عدم حصولهم على الاقامة في اذربيجان برغم انهم غادروا العراق في سبيل الدراسة في الجامعات الأذربيجانية منذ شهر اب من العام الماضي الا انهم لم ينتظموا ضمن اي جامعة في العاصمة باكو او المدن الاخرى وهذا هو مضمون الاتصال مع الطالب احمد المالكي من الطلاب العراقيين الموجودين هناك.
وعلى إثر اتهامات وجهها الطلبة ضد صاحب الشركة التي وعدتهم بتأمين تسجيلهم بالجامعات الأذربيجانية إلا أن التسويف المستمر منذ آب 2018 والوعود الكاذبة لم يتم تسجيل اي من الطلاب والطالبات الذين يزيد عددهم على الأربعين في الجامعات هناك وبقوا في يمكثون في احد المناطق النائية في العاصمة باكو بلا اي اقامة شرعية ما اعطى مبررا للشرطة الاذربيجانية باحتجاز الطلبة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة