لبنان يطالب العراق بسداد ديونه مع الفوائد

اقتصادية 26/07/2018 150
لبنان يطالب العراق بسداد ديونه مع الفوائد
+ = -

اقتصادية؛ كلكامش برس- طلب وزير الدولة اللبناني لمكافحة الفساد نقولا تويني، من العراق سداد كامل ديون بلاده مع الفائدة.

ونقلت صحيفة الجمهورية عن الوزير اللبناني قوله، إن “هذه الديون بدأت تتراكم منذ أيام نظام صدام حسين في العام 1993، عندما حوصر العراق وأقامت الأمم المتحدة برنامج النفط مقابل الغذاء”، مبينا “على هذا الأساس دخلت أكثر من شركة لبنانية للعمل في العراق، والبعض من هذه الشركات اللبنانية واجه مشاكل تتعلق أكثر بفترات التسليم”.

وأضاف، ان “الكثير من التجار اللبنانيين كانت لهم طلبات في البحر متجهة إلى العراق وتضررت من الضربات ضد العراق، بحيث أتلف البعض منها، والبعض الآخر لم يقبض التجار اللبنانيون ثمنها أو لم يتمكنوا من تسليمها”.

وأشار الى ان “تلك البضائع تقدر كلفتها بحوالي المليار دولار وفق أسعار العام 1993وان الطلبات اللبنانية تمتد من العام 1993 إلى ما بعد العام 2003”.

ولفت تويني الى ان “السلطات العراقية اعترفت أخيرا بما يتوجب عليها من فترة ما بعد التحرير أي من العام 2003 إلى اليوم، وان بغداد لا تنفي الديون المتراكمة منذ العام 1993، هي تعترف بها لكن مع فارق يشكل نقطة خلاف بيننا”.

وتابع ان “الديون المستحقة عن العام 1993 تقدر بمليار دولار والمستحقات بدءا من العام 2003 تقدّر قيمتها أيضا بمليار دولار”، مبينا ان “بيروت تسعى للمطالبة بفائدة على هذه المبالغ لأن قيمة العملة تغيرت كما أن الشركات (يقدر عددها بنحو 153 شركة) التي خسرت يومها أو لم تدفع لها أموالها استمرت رغم ذلك بتسديد الديون المتوجبة عليها للمصارف”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة