وفاة “مأساوية” بأكبر سفينة في العالم

دولية 18/01/2019 227
وفاة “مأساوية” بأكبر سفينة في العالم
+ = -

دولية- كلكامش برس؛ في حادث مأساوي، فريد من نوعه، لقي شاب في سن المراهقة حتفه، بعد سقوطه من سفينة سياحية تابعة لشركة “رويال كاريبيان”، قرب هايتي الأسبوع الماضي.

وقال موقع “أي بي سي نيوز” الأميركي إن الشاب، الذي يبلغ من العمر 16 عاما، توفي الجمعة الماضي، بعدما حاول دخول غرفته المتواجدة في الطابق الثامن من شرفة السفينة، لكنه انزلق وسقط.

ولم تقدم شركة “رويال كاريبيان” مزيدا من التفاصيل بشأن الحادث، لكن المتحدث باسمها أكد وقوع “مأساة” على متن الباخرة “هارموني أوف ذا سيز”، التي تعد أكبر سفينة سياحية في العالم.

وقال “نشعر بالحزن لفقدان أحد ضيوفنا في حادث مأساوي”.

وينحدر الضحية، المدعو لوران ميرسر، من جزر واليس وفوتونا، الواقعة في جنوب المحيط الهادئ.

وذكر “أي بي سي نيوز” أن ميرسر كان رفقة عائلته في منتصف رحلة بحرية لمدة سبعة أيام بالكاريبي.
كشف الفريق الطبي، الذي كان متواجدا على متن الباخرة، أن الصبي تلقى إصابة قوية على مستوى الرأس، مما جعله يفارق الحياة في الحال.

ويأتي الحادث بعد أسابيع فقط من وفاة أحد أفراد طاقم السفينة نفسها، أثناء سفره من مدينة “فورت لاودردال” الأميركية إلى سانت مارتن، في يوم عيد الميلاد.

ويبلغ طول “هارموني أوف ذا سيز” 362 مترا وعرضها 66 مترا وارتفاعها 72 مترا، أي ما يوازي مبنى من 20 طابقا.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة