توضيح للأحق في الترشح لمنصب أمين بغداد

سلايدر 19/01/2019 304
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ أوضح خبير قانوني، ضوابط الترشح لمنصب أمين بغداد.
وقال طارق حرب في بيان “لا زال قانون أمانة بغداد لسنة 1995 نافذا ولازال حكم المادة (124) من الدستور التي توجب اصدار قانون بغداد العاصمة لم يصدر للاستحواذ على أملاك الامانة”.
وبين، ان “سبب عدم ترويج وتشريع قانون جديد لبغداد العاصمة وليس بغداد المحافظة أي محافظة بغداد التي يحكمها قانون المحافظات تكمن وراءه أسباب كثيرة منها سريان سلطة محافظ بغداد ومجلس محافظة بغداد وهيئة استثمار بغداد على العاصمة بغداد خلافاً لما قرره الدستور من ان بغداد بحدودها البلدية العاصمة وأوجب القانون تشريع قانون لبغداد العاصمة التي تشمل قلب بغداد حيث لم ينفذ حكم المادة (124) من الدستور”.
ولفت حرب “لم يصدر قانون العاصمة بغداد لأسباب معروفة أولها منع تدخل محافظة بغداد ومجلسها وهيئة استثمارها في املاك بغداد العاصمة وخاصة عقارات بغداد العاصمة في قلب بغداد كالجادرية والمنصور والكاظمية وشارع فلسطين والدورة والاعظمية وسواها من المناطق التي اعتبرها الدستور من املاك بغداد العاصمة وليس من أملاك بغداد المحافظة والتي حددها الدستور بالحدود الادارية أي سلمان باك والمحمودية والتاجي والراشدية والاماكن الحدودية الادارية ولكن الدستور اعتبر بغداد بحدودها البلدية العاصمة وهذا التفريق بين العاصمة التي تنظم بقانون خاص وبادارة خاصة وتنظيم خاص موجود في واشنطن العاصمة ولندن وسواها”.
وتابع أن “بغداد المحافظة أي محافظة بغداد لم يشرط الدستور صدور قانون خاص لها لانها تعامل معاملة المحافظات الاخرى ويطبق عليها قانون المحافظات رقم (21) لسنة 2018 وهي دعوة لسرعة تشريع قانون بغداد العاصمه تنفيذا لحكم الدستور وللوقوف امام التدخلات فيها من الجهات الاخرى ولتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وتحديد ادارة العاصمة بما فيه شروط أمين العاصمة بغداد لأن قانون أمانة بغداد رقم (16) لسنة 1995 لا يتلاءم وما قرره الدستور ولكن مع ذلك يبقى اختيار أمين بغداد لمن ولد ببغداد واستمر على الاقامة فيها حتى الترشيح للمنصب للرعاية والاحكام الخاصة الواردة بالمادة (124) من الدستور للعاصمة بغداد”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة