مدربون عراقيون يتوقعون نتيجة مباراة الوطني وقطر

رياضية 19/01/2019 318
+ = -

رياضية- كلكامش برس؛ اتفق المدربون العراقيون، على أن مباراة المنتخب العراقي في ثمن نهائي أمم آسيا، أمام قطر، الثلاثاء المقبل، صعبة على الفريقين.

ويتطلع المنتخبان لخطف تذكرة المرور لربع النهائي والمضي قدما في بطولة كأس أسيا.

ويرى مدرب منتخب الشباب قحطان جثير أن التكهن بنتيجة مباراة العراق وقطر صعب جدا، للتقارب الكبير في مستوى المنتخبين.

وأضاف “أعتقد أن المهمة صعبة على الطرفين والمباراة ستحسم بجزئيات بسيطة، للتقارب الكبير بأداء وإمكانيات الطرفين”.

وأوضح “منتخبنا بدأ يستقر من مباراة إلى أخرى ونأمل أن يواصل بهذا النسق التصاعدي، وحينها سيكون الطرف الأفضل، ويتأهل على حساب قطر”.
المدرب المساعد للمنتخب الأولمبي عباس عبيد، اتفق مع سابقه على قوة المباراة وتقارب المستوى، وأكد أن المنتخب القطري يمتاز بتطبيقه للواجبات نتيجة الاستقرار الفني مع المدرب الإسباني سانشيز، الذي يشرف على تدريب الفريق منذ ما يقارب 6 سنوات.

وأوضح أن منتخب العراق أظهر في المباراة الماضية تنظيما دفاعيا مميزاً، لكن المباراة المقبلة مختلفة تماما ويحتاج إلى تنوع اللعب، وهو مطالب بالشق الهجومي.

وبين “المباراة ستكون حذرة من الطرفين وأعتقد أن من سيكون تركيزه أقوى هو من سيمر إلى الدور الثاني”.

وأكد المدرب الشاب أحمد كاظم أن مباريات خروج المغلوب، تختلف تماما عن دور المجموعات، والأخطاء ممنوعة، فهي تتطلب قراءة دقيقة للمدرب كي يضع الحلول المناسبة قبل وأثناء المباراة.

وبين أن منتخب العراق يفوق قطر بدنيا، وعلى المدرب السلوفيني كاتانيتش أن يستغل نقاط الضعف لدى المنافس بالشكل الأمثل.

وأشار إلى أنه يرى أن المباراة متكافئة بكل شيء، وهناك تقارب في المميزات بين الفريقين، اللذين يمتازان بالمهارة العالية.

وختم “أتوقع أن المباراة قد تحسم بالجانب البدني، ومن الممكن أن تصل للأشواط الإضافية أو ركلات الترجيح”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة