وثيقة.. نائب يستنجد بجهاز المخابرات والسبب

سياسة 20/01/2019 368
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ استنجد النائب عن كتلة التغيير النيابية غالب محمد علي؛ اليوم الاحد؛ جهاز المخابرات للتحقيق في تسجيل فيديوي يتضمن مشاهد لعمليات سرقة النفط العراقي من الانبوب الرئيسي الناقل اثناء مروره في الاراضي التركية.

وقال النائب علي وعضو في لجنة النفط والطاقة في بيان؛ ان “جهات متنفذة ربما تعمل تحت غطاء الحكومة التركية قد ثقبت الانبوب الناقل المار في الاراضي التركية واقامت عليه انبوباً فرعياً يتم من خلاله سرقة كميات كبيرة من النفط”.

اشار الى انه؛ “استنجد هذا اليوم بجهاز المخابرات بالإضافة الى رئيس الوزراء ووزيري النفط والخارجية وزودهم بأقراص (سي دي) توثق العمليات المذكورة مطالباً اياهم بتحمل مسؤولياتهم في الحفاظ على الثروات الوطنية واتخاذ اجراءات سريعة للقضاء على مثل هذه العمليات الخطيرة من النهب الدولي واسع النطاق”.

واعتذر النائب؛ بحسب البيان؛ عن “نشر المقطع الفيديوي وسمح ببعض الصور فقط حفاظاً على سرية المعلومات؛ وبين ان من شأن كشف التسجيل الذي يبين مجموعة من السيارات والمعدات واللصوص يتحدثون باللغة التركية عن الشركة الناقلة وكثرة النفط المسروق الى عرقلة جهود التحقيق ومعرفة المتورطين في هذه العملية”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة