في ذروة مناقشات الموازنة.. وزير المالية يغادر العراق

سياسية 23/01/2019 113
في ذروة مناقشات الموازنة.. وزير المالية يغادر العراق
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ استغرب ناشطون ومراقبون توجه وزير المالية فؤاد حسين، وعدد كبير من المعنيين بالشؤون المالية إلى دافوس للمشاركة في منتدى اقتصادي، في خضم انشغال البرلمان والحكومة بإقرار الموازنة العامة الاتحادية.

وذكرت وزارة المالية في بيان لها، اليوم، ان نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين، وصل إلى سويسرا، للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي والذي يعقد للفترة من 22-25 كانون الثاني الجاري في مدينة ” داڤوس”.

فيما استنكر ناشطون على مواقع التواصل هذه الزيارة التي جاءت في ذروة المناقشات الحكومية والنيابية بشأن الموازنة الاتحادية العامة.

وجاء في بيان المالية أن برنامج نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية يتخلله نشاطات متعددة حيث سيعقد لقاءات ثنائية مع العديد من الوزراء والمسؤولين ومن دول مختلفة لغرض تعزيز العلاقات الثنائية، وسيشارك في الندوات النقاشية وسيجتمع مع ممثلي الشركات والبنوك الدولية.

وتساءل مراقبون وناشطون على مواقع التواصل عن جدوى المشاركات المستمرة في كافة المحافل الدولية منذ 2003 لحد الآن، ومدى تأثيرها على أداء الساسة العراقيين، خاصة في ظل تضارب موعد انعقاد المنتدى مع الحراك النيابي الحكومي الجاري بشأن اقرار الموازنة العامة الاتحادية لعام 2019.

جدير بالذكر ان مجلس النواب شرع خلال جلساته السابقة بقراءة ومناقشة مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2019، تمهيدا لإقراره، وقد أعلنت كتل سياسية رفضها لبعض ما جاء في قانون الموازنة المالية لعام 2019 ، وبحسب مشروع القانون الذي أعاده البرلمان إلى الحكومة، فقد بلغ حجم النفقات المالية 128,4 تريليون دينار عراقي (نحو 108 مليارات دولار)، بعجز مالي بلغ 22,8 تريليون دينار (نحو 19 مليار دولار)، واحتسب معدل تصدير للنفط يوميا بواقع 3 ملايين و880 ألف برميل، تتضمن 250 ألف برميل يوميا عن كميات النفط الخام المنتج في محافظات إقليم كردستان، بسعر 56 دولارا للبرميل الواحد.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة