بعد نقل الفيلي.. صالح يقر بترهل رئاسة الجمهورية

سلايدر 24/01/2019 991
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ أكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية لقمان الفيلي، اليوم الخميس، ان رئاسة الجمهورية ومنذ تسلم الرئيس برهم صالح تعمل على تطوير اداءها وتفعيل دورها ومعالجة حالة الترهل فيها.
وقال الفيلي في بيان ان “العمل جار على اتخاذ اصلاحات ادارية و إعادة هيكلة دوائرها بما يسهم في تعزيز فاعلية مؤسسة الرئاسة والارتقاء بإدائها” مشيراً الى ان “الرئيس صالح ومنذ الايام الاولى من مباشرته امر بتوجيه كتاب الى ديوان الرقابة المالية لمراقبة اداء رئاسة الجمهورية حيث تخضع جميع الاجراءات الإدارية والمالية حالياً للرقابة تجسيداً وترسيخاً لمبدأ تعزيز الشفافية”.
واضاف المتحدث الرسمي انه “من المؤسف ان تتناقل بعض وسائل التواصل الاجتماعي معلومات غير دقيقة عن تعيين مستشارين للرئاسة وبكلف عالية، والحقيقة انها تستعين بمجموعة من المستشارين يعمل عدد منهم ضمن الفريق الاستشاري بصورة طوعية من دون أجر كونهم يتقاضون رواتب من جهات أخرى”.
وشدد الفيلي على “ضرورة توخي الدقة في نقل المعلومات والتأكد من المصادر الرسمية قبل إطلاق الشائعات غير الدقيقة”.
وكانت رئاسة الجمهورية، فد أنهت تكليف المتحدث الرسمي باسمها لقمان الفيلي بعد أكثر من شهرين من توليه المنصب.
وجاء في مرسوم جمهوري صادر بتاريخ 10 كانون الثاني الجاري، انه “وإستناداً الى أحكام البند (سبعاً) من المادة 73 من الدستور وبناء على ما عرضه وزير الخارجية، تقرر إعادة تعيين لقمان عبد الرحيم الفيلي سفيراً في وزارة الخارجية، وعلى وزير الخارجية تنفيذ هذا المرسوم من تاريخ صدوره ونشره بالجريدة الرسمية”.
يذكر ان رئيس الجمهورية برهم صالح، وجه في الخامس من تشرين الثاني الماضي، بتكليف لقمان الفيلي بمهام المتحدث الرسمي لرئيس الجمهورية.
يشار الى ان الفيلي كان قد شغل مناصب دبلوماسية في وزارة الخارجية في الحكومات السابقة بعد 2003 وآخرها سفير العراق لدى الولايات المتحدة.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة