كأس آسيا.. الإمارات وقطر في آخر آمال العرب اليوم

رياضية 25/01/2019 235
+ = -

رياضية- كلكامش برس؛ يسعى المنتخب الإماراتي إلى مواصلة مسيرته الناجحة في كأس أمم آسيا لكرة القدم عبر اجتياز عقبة حامل اللقب المنتخب الأسترالي، فيما يأمل “الشمشون الكوري” بإنهاء مفاجآت منتخب قطر.

وشدد الإيطالي ألبيرتو زاكيروني المدير الفني لـمنتخب الإمارات على أهمية المباراة ضد منتخب أستراليا، قائلا: “نعلم أننا نواجه فريقاً بطلاً وهو حامل اللقب واعتاد كثيراً على خوض مباريات ذات مستوى عال جداً، فهو قادم من منافسات كأس العالم ولديه خبرات كبيرة.”

وأضاف: “سنقاتل من أجل الفوز ولدينا الثقة الكبيرة في تحقيق ذلك. سلاح الأرض والجمهور من العوامل المهمة في كرة القدم، أنا لست إماراتياً ولكن أشعر بمسؤولية مضاعفة كما يشعر بذلك اللاعبون، نعد الجماهير بتقديم مستوى جيد وخطف بطاقة التأهل إلى قبل النهائي” بحسب موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وعن مدى تأثر منتخب الإمارات بإصابة المدافع خليفة مبارك وغيابه عن اللقاء، قال المدرب الإيطالي: “لدي 23 لاعباً على سوية عالية من الجاهزية، أنا مدرب لا أحب تلقي الأهداف وأعتبر أن الدفاع ذو أهمية في كرة القدم، لكننا تلقينا 4 أهداف في البطولة وهذا شيء يقلقني قليلاً، لكنني لا أعتقد أن هناك مشكلة بسبب غياب خليفة الذي نتمنى له الشفاء العاجل.”

وكان منتخب الإمارات قد تصدر المجموعة الأولى في الدور الأول بعدما تعادل مع منتخب البحرين 1-1 وفاز على الهند 2-0 وتعادل مع تايلاند 1-1، فيما تخطى عقبة منتخب قرغيزستان 3-2 بعد شوطين إضافيين في دور الـ16.

بينما احتل المنتحب الأسترالي وصافة المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط من فوزين على منتخب فلسطين 3-0 وسوريا 3-2 بعدما كان خسر المباراة الأولى أمام الأردن 0-1، وتجاوز أوزبكستان في دور الـ16 بفارق ركلات الترجيح 4-2 بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بدون أهداف.

ويسعى الأبيض الإماراتي إلى الثأر من المنتخب الأسترالي الذي تغلب عليه في كأس آسيا 2015 في مباراة نصف النهائي بهدفين نظيفين، قبل أن يحقق اللقب على حساب كوريا الجنوبية.
وفي المباراة الثانية، يسعى منتخب قطر لبلوغ الدور قبل النهائي للمرة الأولى في تاريخه، بينما يواصل المنتخب الكوري الجنوبي مشوار البحث عن اللقب القاري الأول منذ عام 1960.

وأكد فيليكس سانشيز مدرب منتخب قطر على قدرة لاعبيه على التعامل مع ضغط احتمال تحقيق إنجاز تاريخي، وقال سانشيز في مؤتمر صحفي : “حتى الآن قام الفريق بعمل جيد وحقق نتائج جيدة، وجميع اللاعبين محترفين وهم معتادون على هذا النوع من الضغط، ويطمحون في تحقيق إنجاز عبر بلوغ الدور قبل النهائي.”

وأضاف: “بعد المباراة السابقة أمام منتخب العراق، لم يكن الوقت كافياً من أجل الاستعداد وإراحة اللاعبين، خاصة وأننا سنلعب أمام فريق صعب وقوي، ويعتبر من المرشحين للفوز بلقب البطولة.. لكن يجب أن نكون مستعدين تماماً للمباراة ونكون جاهزين لتحدي الفريق المقابل، اللاعبين يمتلكون الثقة، ولكنهم يعرفون مقدار صعوبة المباراة.”

ويغيب عن منتخب قطر في هذه المباراة الثنائي عبد الكريم حسن وعاصم ماديبو بسبب الإيقاف، نتيجة حصول كل منهما على الإنذار الثاني في مباراة دور الـ16، كما يحوم الشك حول قدرة أحمد فتحي على المشاركة بسبب الإصابة.

وكان منتخب قطر تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، حيث فاز على منتخب لبنان 2-0 وعلى كوريا الشمالية 6-0 وعلى منتخب السعودية 2-0، ثم فاز في دور الـ16 على العراق 1-0.

من جهته تصدر منتخب كوريا الجنوبية ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط كاملة أيضاً من ثلاث مباريات، بعدما فاز على على قرغيزستان 2-1 وعلى قرغيزستان 1-0 وعلى منتخب الصين 2-0، وفاز في دور الـ16 على البحرين 2-1 بعد شوطين إضافيين.

تجدر الإشارة إلى أن الفائز من المباراة قطر وكوريا الجنوبية سيقابل في الدور قبل النهائي الفائز من مباراة الإمارات وأستراليا.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة