نيجيرفان بارزاني يعلق على موازنة 2019 وأحداث دهوك

سلايدر 27/01/2019 570
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ أكد رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الأحد، ان الموازنة الاتحادية لعام 2019، هي الأفضل للأقليم خلال السنوات السابقة، رغم انها لا تلبي طموحات الشعب الكردي.

وعلق بارزاني، خلال مؤتمر صحفي، اليوم، على إقرار مجلس النواب، موازنة العام 2019، حيث أشاد بالسياقات القانونية من أجل تمرير الموازانة عبر التصويت عليها في البرلمان، وقدم شكره للحكومة الاتحادية لأخذها بالملاحظات الخاصة بنسبة إقليم كردستان من الموازنة.

وأضاف ان موازنة 2019، هي الأفضل للأقليم بالنسبة للسنوات السابقة، مشددا على ضرورة حل المشاكل مع بغداد وفق الدستور، مشيرا الى ان “المشاكل مع بغداد كثيرة، لكن في ضوء الوضع الحالي اصبحت اسهل وافضل من المرحلة الماضية، وربما انها ليست مثلما نطمح، لكننا قطعنا مرحلة جيدة نوعا ما”.

وقدم بارزاني شكره “لجميع من دافع على حقوق كردستان في قانون الموازنة العامة 2019، ونحن ننتظر تطبيق القانون ويجب اتخاذ الخطوات بشأن ذلك”.

ونوه الى ان “قانون الموازنة، بشكل عام، يعد انجازا بالنسبة لاقليم كردستان”، مردفا ان “حكومة الاقليم ترغب جديا بتثبيت جميع البنود في الدستور العراقي”.

وأردف قائلا ان “حكومة اقليم كردستان ارسلت وفدا الى بغداد برئاسة وزير التخطيط علي السندي، حيث انجز العديد من الأمور المهمة، منها مسألة السيطرات والنقاط الكمركية بين كردستان وبغداد، والتي ستشكل ازالتها تأثيرات ايجابية على الوضع الاقتصادي في كردستان وباقي مناطق العراق”.

وشدد على ان “حكومة اقليم كردستان تسعى لالغاء نظام ادخار الرواتب، لكننا لا نستطيع تقديم وعود قاطعة بشكل تام، فالحكومة وزعت الرواتب وفق الاموال المتاحة بيد حكومة الاقليم”، مبينا ان “حكومة اقليم كردستان بحاجة الى عام واحد مع بغداد لحل جميع المشاكل بينهما، ولاسيما في مجال تصدير النفط”.

وفي تعليقه على الأحداث التي جرت مساء أمس في ناحية شيلادزي، أشار رئيس حكومة الأقليم إلى ان سياسة الاقليم واضحة وتنص على انه لا يجوز استخدام أراضي كردستان منطلقا للاعتداء على الدول المجاورة.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة