رئيس فنزويلا يحمل رئيسين مسؤولية أي محاولة لقتله

كل الأخبار 30/01/2019 236
+ = -

دولية- كلكامش برس؛ أعرب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن اعتقاده بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أمر حكومة كولومبيا بقتله، مضيفا أنه لو حصل له شيء فمسؤولية ذلك ستكون على عاتق هذه الدولة.

وقال الرئيس الفنزويلي في مقابلة مع وكالة أنباء “ريا نوفستي” الروسية في هذا الشأن: “أولا، مصيري في يد الخالق، أنا مسيحي، أنا أؤمن بحماية الرب. شعب فنزويلا يحميني طوال الوقت، ولدينا جهاز استخبارات جيد”.

وتابع مادورو قائلا: “لكن دون أدنى شك، أعطى دونالد ترامب الأمر بقتلي، دعا الحكومة الكولومبية والمافيا الكولومبية إلى قتلي. إذا حدث لي يوما ما شيء، فسيكون دونالد ترامب والرئيس الكولومبي إيفان دوكي مسؤولين عن كل ما حصل لي”.

وشدد الرئيس الفنزويلي مجددا على أن عملية حمايته جارية، وقال بهذا الشأن: “في هذه الأثناء أنا محمي، لدينا نظام حماية جيد. وعلاوة على ذلك، لدينا حماية أكبر، هي عناية الرب الذي سيعطيني حياة مديدة”.

وكانت جرت محاولة اغتيال استهدفت مادورو خلال عرض في العاصمة كاراكاس مطلع أغسطس الماضي، حين اندفعت نحو المنصة الرسمية حيث كان يقف الرئيس الفنزويلي، عدة طائرات مسيرة ذاتيا محملة بالمتفجرات.

واتهم مادورو المعارضة ورئيس كولومبيا السابق خوان مانويل سانتوس بالوقوف وراء تلك المحاولة، كما كشف أنه كان على علم بالتحضير لمحاولة ضده بدعم من الولايات المتحدة.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة