العراق يدخل صناعة الكهرباء النظيفة لأول مرة في تاريخه

اقتصادية 31/01/2019 765
+ = -

اقتصادية- كلكامش برس؛ أعلنت وزارة الكهرباء؛ اليوم الخميس؛ عن افتتاح اول مختبر في العراق لبناء محطات شمسية تدخل (١٠٠) كيلوواط من الطاقات المتجددة.

وذكر بيان لوزارة الكهرباء؛ ان “وزير الكهرباء لؤي الخطيب، افتتح اول مختبر عراقي متخصص لبناء محطات شمسية، في دائرة التدريب وبحوث الطاقة، احدى تشكيلات الوزارة، كما تم الاحتفال بتشغيل محطة كهروضوئية (شمسية) بطاقة (١٠٠) كيلوواط، اَي ما يعادل (٤٥٠) أمبير، نصبت على سطح بناية مركز تدريب بغداد، داخل الدائرة المذكورة، ونفذت من قبل شركة الزوراء العامة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن، وربطت تزامنياً مع الشبكة الوطنية، اَي انها ستمنح الطاقة الى الشبكة في حال وجود فائض منها وفِي ايّام الجمع والعطل الرسمية”.

ونقل البيان عن الوزير الخطيب؛ القول “يسعدني ويشرفني ان أكون بينكم الْيَوْمَ لأشارككم بافتتاح محطة الطاقة الشمسية في دائرة التدريب والتطوير، حيث نفذ بأيادٍ عراقية، وبتكنولوجيا متطورة، ليكون هذا التوجه باكورة عمل جديدة وخطوة نحو انتاج طاقة كهربائية متجددة وصديقة للبيئة، من جهة، وساندة لمنظومة الكهرباء الوطنية، من جهة اخرى، من خلال ربطها تزامنياً مع الشبكة الوطنية”.

وأضاف ان “هذا المشروع يُعد تتويجاً للخطوات الهامة التي بدأنا نخطوها للاستفادة من الإمكانات الهائلة للطاقات المتجددة، التي كان من بينها الإعداد لدعوة المستثمرين لإنشاء محطات استثمارية كبيرة في عموم محافظات البلاد، فضلا عن برامج توعوية للمؤسسات الحكومية وللمواطنين لنصب منظومات شمسية مختلفة السعات تحقق لهم اكتفاء من الطاقة، وتوفر لهم المبالغ المصروفة على الطاقة الكهربائية، الى جانب إسنادهم لمنظومة الكهرباء”.

وشكر الخطيب “ملاكات شركة الزوراء العامة ومنتسبي وزارة الكهرباء، وجميع من اسهم بإعداد وانجاز هذه المنظومة، متطلعاً، الى افتتاح المنظومة الجديدة في مقر الوزارة في القريب العاجل”؛ مؤكدا “على التدريب وبناء القدرات لجميع منتسبي الوزارة لكافة اختصاصاتهم، لزيادة كفاءتهم والرقي بأدائهم”.

من جانبها؛ بينت مدير عام دائرة التدريب بشرى شعير، ان “دائرتها قد أعدت خطط وبرامج تدريبية، لرفع اداء العاملين في قطاع الطاقة في البلاد، فضلا عن استخدام مركز بحوث الطاقة للطاقات المتجددة”؛ بحسب ما ورد في البيان.

فيما أوضح؛ معاون مدير عام دائرة التدريب نصير كريم؛ ان “الوزارة ستستثمر من خلال هذا المركز خبرات منتسبيها من حملة الشهادات العليا”، مشيرا الى ان “توجه الوزارة نحو المحطات الشمسية هدفه الاول اخراج أحمال القطاع الحكومي من منظومة الكهرباء الوطنية، وجعل اعتمادها على المحطات الكهرضوئي (الشمسية)”.

ولفت البيان الى ان “شركة الزوراء العامة تقوم حالياً بنصب محطة شمسية في مقر وزارة الكهرباء بطاقة واحد ميكاواط، حققت لغاية الان نسبة إنجاز وصلت الى (٧٥٪؜)، وستربط تزامنياً مع الشبكة الوطنية”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة