للمرة الأولى تاريخياً.. حدث بين البابا وشيخ الأزهر

منوعات 04/02/2019 262
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ للمرة الأولى تاريخيا، استقل بابا الفاتيكان فرنسيس وشيخ الأزهر أحمد الطيب سيارة واحدة، فضلا عن إقامتهما في بيت واحد مشترك خلال تواجدهما في الإمارات في مؤتمر الأخوة الدولي.

ونشر حساب لقاء الأخوة الإنسانية، صورة للإمام الطيب والبابا فرنسيس يستقلان سيارة واحدة، وعلق عليها: “التواضع والتسامح متمثلا في شخصيتين عظيمتين. البابا فرنسيس والإمام الطيب يستقلان سيارة واحدة ويقيمان في بيت واحد، وهذا يحدث للمرة الأولى في التاريخ على أرض الإمارات”.

ووصل البابا فرنسيس، مساء أمس إلى مطار أبو ظبي الدولي، وكان على رأس مستقبليه، ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، في زيارة تاريخية هي الأولى من نوعها التي يقوم بها بابا الفاتيكان إلى شبه الجزيرة العربية.

ومن المقرر أن تستمر زيارة البابا من 3 حتى 5 فبراير شباط الجاري، وسيشارك خلالها في أعمال المؤتمر العالمي “الأخوة الإنسانية” الذي انطلق في أبوظبي أمس الأحد، بمشاركة قيادات دينية وشخصيات فكرية وإعلامية عالمية.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة