تطور جديد في جريمة إغتيال مشذوب

امنية 05/02/2019 2022
تطور جديد في جريمة إغتيال مشذوب
+ = -

أمنية- كلكامش برس؛ أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، تشكيل فريق عمل من كبار ضباط قيادة شرطة كربلاء، لكشف ملابسات حادث مقتل الروائي علاء مشذوب وتقديم الجناة للعدالة.
وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء سعد معن في المؤتمر الصحفي الامني الاسبوعي للوزارة الذي عقد في مديرية شرطة نجدة بغداد اليوم، ان “أهم الملابسات حول قضية مقتل الروائي علاء مشذوب في مدينة كربلاء”.
وأكد “تشكيل فريق للعمل مكون من كبار ضباط قيادة شرطة كربلاء المتخصصين في كشف الجرائم الجنائية للاستمرار في البحث والتحري لكشف ملابسات الحادث بأشراف ومتابعة من قبل قائد شرطة كربلاء للبحث عن الجناة وتقديمهم للعدالة”.

واضاف معن، كما جرى “استعراض مجمل نشاطات مديريات ومفاصل وزارة الداخلية في بغداد والمحافظات والمتضمنة القاء القبض على عدد من العصابات الاجرامية ومتهمين بقضايا جنائية وفق مواد قانونية مختلفة فضلا عن نشاطات الدوائر الخدمية في الوزارة”.

من جانبه “استعرض مدير شرطة النجدة العميد محمد الربيعي مجمل نشاطات النجدة خلال الفترة الماضية، موضحا اهمية دور الخط الساخن للنجدة (104) وتعاون المواطنين مع القوات الامنية من خلاله في ايصال المعلومة”.
وكان مسلحون مجهولون كاتبا عراقيا أغتالوا عصر السبت الماضي في شارع ميثم التمار وسط مدينة كربلاء.
ونقلت تقارير إعلامية عن شهود عيان قولهم إن المسلحين أطلقوا وابلا من الرصاص على الكاتب مشذوب، فأردوه قتيلا بعد أن اخترقت 13 رصاصة جسده.
وأوضحوا أن عملية الاغتيال وقعت بعد خروج مشذوب من لقاء مع عدد من الإدباء والصحفيين في ملتقى أدبي متوجها إلى منزله بالقرب من مركز المدينة القديمة.
ولم تعرف بعد دوافع الاغتيال أو الجهة التي تقف وراءه.
وعرف مشذوب بنشاطه الثقافي والفني وكتاباته في حقول أدبية وفنية متنوعة. إذ نشر نحو أربع روايات وثلاث مجموعات قصصية، وكتابا عن تاريخ مدينة كربلاء، فضلا عن عدد من البحوث في الصورة والدراما التلفزيونية.
وهو عضو في اتحاد الأدباء ونقابة الصحفيين العراقيين، ويحمل شهادة الدكتوراه من كلية الفنون الجميلة في بغداد.
وضجت وسائل التواصل الاجتماعي في العراق بكتابات تستنكر اغتيال الأديب العراقي، واستخدام العنف لإسكات المخالفين في الرأي.
واستغرب البعض وقوع عملية الاغتيال في شارع رئيسي يحظى بتواجد أمني كثيف وسط المدينة.
ووصفت بعض هذه الكتابات مشذوب بـ “الكاتب الجريء” ودعا البعض إلى إطلاق اسمه على دورة معرض الكتاب التي ستعقد في بغداد هذا الشهر.
من جانبها اعلنت قيادة شرطة كربلاء تشكيل فريق عالي المستوى للتحقيق في جريمة قتل الروائي مشذوب.
كما دعت قيادة الشرطة وسائل الاعلام والمواطنين كافة الى التعاون معها “من خلال توخي الدقة في نشر الاخبار وعدم إطلاق الاقاويل جزافا أو الإنجرار وراء الاشاعات المغرضة واخذ المعلومات من المصادر الرسمية وذلك لكشف الجريمة باسرع وقت ممكن ولكي لاتؤثر بعض الاخبار على مجريات التحقيق”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة