(برامج الشيطان) على الإنترنت.. دعارة وجنس وشذوذ

منوعات 05/02/2019 1419
(برامج الشيطان) على الإنترنت.. دعارة وجنس وشذوذ
+ = -

منوعات كلكامش برس؛ استغلت العديد من الفتيات اللاتي يعملن في الدعارة تطبيقات الهواتف الذكية من أجل الأفعال المنافية للآداب وتسهيل الوصول إلى الممنوعات والمحظورات،؛ بل أصبحت هناك تطبيقات متخصصة في تسهيل الدعارة بالنسبة للفتيات، ومن خلالها يتم عرض الفتيات على راغبي المتعة والاتفاق إلى ممارسة الرذيلة مقابل الحصول على الأموال.. ونرصد عبر السطور التالية أبرز هذه التطبيقات.
Whoshere.. أخطر برنامج لممارسة الدعارة
ولعل أشهر تطبيق يستخدم في الدعارة وتسهيل العثور على الساقطات هو Whoshere ، فهو في الأساس تطبيق مخصص للمواعدة والتعارف يعتمد على تقارب المناطق بين المتواجدين، لكن استخدام بعض الفتيات في الترويج للدعارة جعله ينتشر خلال الفترة الماضية بقوة، وأصبح مخصصا فقط لعالم الدعارة والتسهيل للفتيات للتعارف والتواصل مع الزبائن.
وكشفت الإحصائيات المخصصة له عن كارثة كبرى، حيث يستخدمه أكثر من 4 ملايين شخص حول العالم، ويستخدمه في مصر أكثر من 21 ألف شخص بين راغبى متعة وفتيات للدعارة؛ بل وصل الأمر إلى المثليين جنسيًا والاتفاق على ممارسة الشذوذ من خلاله، وترجع أسباب انتشار Whoshere إلى سهولة التواصل عليه والوصول إلى التطبيق، حيث إنه يتوفر بشكل مجانى على هواتف “أندرويد” و”آيفون”، ويمكن لأى شخص تحميله ببساطة من متاجر التطبيقات، وبعد تحميله تستطيع إنشاء حساب من خلال يحمل جميع المعلومات من اسم ورقم هاتف والجنسيه والعمر والجنس، بالإضافة إلى المعلومات الشخصية والتفاصيل المهمة عنه، كما يمكن إضافة صورته الشخصية، ويتواجد التطبيق بالعديد من اللغات المختلفة، ليستخدم بسهولة، والأبرز في ذلك أنه يتمتع بنظام حماية تستطيع معه منع أي شخص من الوصول إلى المعلومات التي تضعها أو إظهار معلومات معينة، بالإضافة إلى أن المتحدث لا يستطيع إرسالة صورة أو مقطع فيديو أو صوت لك إلا بعد أن تعطيه الصلاحية لذلك.
وأصبح يستخدمه الكثير من الفتيات في الفترة الأخيرة من أجل عرض أنفسهن للدعارة وممارسة الرذيلة مقابل مبالغ مالية، ويتواجد فيه جميع أنواع الفتيات بين المصريات أو اللبنانيات أو السوريات أو المغربيات أو حتى الخليجيات، وتعرض الفتيات صورا لهن وتتواصل معهن، والأسعار فيه تختلف بين فتاة وأخرى، وتترواح بين 2000 إلى 10 آلاف جنيه، كما أن هناك فتيات تتقاضى بالدولار بمبالغ تتراوح من 200 إلى 1000 دولار، حسب جمال الفتاة ومواصفاتها المختلفة، كما انتشر في الفترة الأخيرة داخل التطبيق الشواذ الذين يبحثون عن الرجال لممارسة الفجور معهم؛ بل إن منهم من يتشبه بالنساء بطريقة كبيرة، والأغرب أنهم يفعلون ذلك مقابل الأموال مثل دعارة الفتيات ولكنها دعارة الشذوذ وتترواح أسعارهم بأقل من أسعار الفتيات قليلا.
ولكن البرنامج له العديد من المخاطر، حيث إن مستخدمه لا يستطيع معرفة سمة الشخص الذي يتحدث معه، بل ربما يتعرض الكثير منه للنصب، لأن المتواجدين به ينتحلون شخصيات أخرى، وتصل جرائمه إلى القتل من خلال نصب الكمائن للشباب من أجل سرقتهم؛ ولذلك تسعى الإدارة العامة لمباحث الآداب إلى مراقبة هذا البرنامج وضبط مستخدميه للحد من الجرائم التي يستبب فيها سواء الدعارة أو الشذوذ أو النصب او الاعتداء والقتل.
برنامج tinder .. الدعارة الإلكترونية
ويعتبر tinder من أشهر البرامج التي تتداول بين الشباب في الوطن العربي والشرق الأوسط، لسهولة استخدامه وإنشاء الحساب الخاص به، كما أنه يمكن مستخدميه من سهولة الوصول إلى الآخرين والتعامل معه والتوصل إلى الآخرين من خلاله، فبعد أن تنشئ حسابا خاصا بك عليه، يفتح لك صفحات الآخرين معهم، حيث يتيح أربعة اختيارات super like ، like ، Blocking ، “refresh ، إذا كنت ترغب فى شد انتباه شخص بشدة فليس عليك سوى الضغط على “السوبر لايك”، ويعتمد على “”gps أو الربط بحسابات موقع التواصل الاجتماعي مثل “فيس بوك” للوصول إلى الأصدقاء، أما إذا رغب الجانب الآخر فى التعرف عليك يتم إرسال شعار “السوبر لايك” ليتم التواصل على الفور.
وتنتشر في التطبيق الفتيات اللاتي يمارسن الجنس عبر الهواتف المحمولة أو مواقع الدردشة وهو ما يسمى الدعارة الإلكترونية، وتترواح الأسعار بداخله بين 200 إلى 500 جنيه، وتزيد إذا كان الأمر فيه صور أو مكالمة بالكاميرا.
برنامج badoo.. تخصص شواذ
وهناك تطبيق آخر ينتشر بين الشباب هو “badoo” حيث إنه أنشئ خصصيا ليكون مثل مواقع التواصل الاجتماعي إلا أن استخدماته الخاطئة، وبفضل الجريات التي يعطيها لمستخدميه، تحول إلى موقع للإبحاية والدعارة وممارسة الجنس.
ويقدّم الموقع والتطبيق خدمات مجانية، وفي أماكن المستخدمين، من خلال إنشاء حساب مجاني ومشاركة فيديوهات وصور ومعلومات، كما يتعرّف المستخدمون على بعضهم البعض بحسب موقعهم الجغرافي بـ”gps” ، كما يمكن من خلال إصابة المعلومات والصور التي تريدها ليكون من خلاله التواصل، ولا ينتشر الفيتات ولكن الشواذ، حيث يتواجد به كمية كبيرة من الشواذ الذين يريدون ممارسة الفجور مقابل الحصول على أموال من الرجال راغبي المتعة، والذين يعرضون صورهم.
برنامج wakie.. الدعارة الدولية
على الرغم من أن برنامج wakie غير مشهور في الوطن العربي والشرق الأوسط، إلا أنه يستخدم في الجنس والدعارة من نوع آخر، وهو الدعارة الدولية من خلال التواصل مع الفتيات التي تعمل في شبكات الدعارة الدولية حول العالم، ويتمكن الشباب دائمو السفر إلى الدول الأسيوية وأوروبا وأمريكا من الاتفاق على ممارسة الدعارة فور وصولهم إلى تلك البلدان مقابل الحصول على الأموال أو حضور هؤلاء الفتيات إلى مصر وممارسة الدعارة دون أن يشتبه رجال الشرطة في هذه الأمر.
ويمكن من خلال البرنامج اختيار ما تبحث عنه إذا كان “علاقة حب أو علاقة صداقة أو مشاركة الفرح”، ثم بعد ذلك تقوم بتحديد ما ترغب فيه يعرض لك كافة الأشخاص الذين يهتمون بتلك الرغبات مثلك وعليها يتم التعارف بينكم حول العالم، ويمكن من خلاله إضافة المعلومات ومعرفة بلدان تواجد الذين يتواصلون معك أو يتحدثون.
كما يمتلك برنامج wakie خاصية الاتصال بالآخرين لمدة 10 دقائق في أى بلد حول العالم، ويتواجد عليه العديد من الفتيات التيتجري محادثات مباشرة لممارسة الدعارة عبر التطبيق أو التعارف وممارسة الدعارة بعد ذلك، كما أن به حسابات للعديد من ممثلات الأفلام الإباحية حول العالم، حيث يقمن بالتواصل مع المستخدمين والرد عليهم وتبادل المكالمات؛ ووضع فيديوهات جنسية أثناء ممارسة الرذيلة حول أي مكان في العالم.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة