الحكومة تبحث البدء بتطبيق وعودها للمحافظات وتتخذ عدة قرارات

سلايدر 31/07/2018 120
الحكومة تبحث البدء بتطبيق وعودها للمحافظات وتتخذ عدة قرارات
+ = -

سياسية؛ كلكامش برس- بحث مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء، مطالب المواطنين والقرارات المتخذة لكل محافظة والبدء بتطبيق هذه القرارات.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، ان “مجلس الوزراء عقد جلسته الاعتيادية اليوم الثلاثاء، برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، حيث واصل المجلس مناقشة مطالب المواطنين والقرارات المتخذة لكل محافظة والبدء بتطبيق هذه القرارات والتوجيه بالمتابعة المستمرة والحثيثة لها”.

وصوت المجلس، بحسب البيان، على “تمويل مشاريع في محافظات البصرة وذي قار والمثنى والنجف”، مشيرا الى ان “الجلسة شهدت التصويت على محضر اجتماع مناقشة معوقات تنفيذ مشروع نبراس- مجمع البتروكيمياويات في محافظة البصرة والذي سيوفر آلاف فرص العمل”.

وأضاف، “كما صوت مجلس الوزراء على تأمين مبلغ مالي الى وزارة الإعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة لغرض اجراء عمليات صيانة محطات المجاري في المحافظات”، مبينا “ودعماً لقطاع الزراعة في البلد وتسهيل اجراءات حركة نقل الاسمدة تم التصويت على السماح بمرور ارتال شاحنات النقل المحملة بالاسمدة المحلية والمستوردة لحساب الشركة العامة للتجهيزات الزراعية (اليوريا، الداب، المركب) دون موافقات امنية مسبقة مع اخذ الاجراءات المتبعة اصوليا وفق الضوابط والتعليمات النافذة من الجهات الامنية فيما يخص اجراءات التفتيش، والسماح بمرور العجلات المحملة بالأسمدة المحلية والمستوردة المذكورة آنفا التي يتم تجهيز الفلاحين والمزارعين بها من مخازن الشركة العامة للتجهيزات الزراعية في محافظات العراق كافة الى مزارعهم وحقولهم دون اخذ الموافقات الامنية مع اخذ الاجراءات المتبعة اصوليا”.

وتابع، كما تم “التصويت على فتح قنصلية عامة للجمهورية اللبنانية في محافظة النجف الاشرف، والتصويت على تغيير ارتباط دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة لتصبح ضمن تشكيلات هيأة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، فضلا عن التصويت على اقرار توصيات وتقرير اللجنة المؤلفة لدراسة وضع الشركات العربية المشتركة المساهم بها الصندوق العراقي للتنمية الخارجية”.

كما صوت المجلس “على نقل ملكية الارض المشيّدة عليها العمارات السكنية في مشروع بسماية السكني، والتصويت على دعم بذور محصولي الحنطة والشعير، علاوة على التصويت على تخصيص مبلغ 4 مليارات دينار لوزارة الموارد المائية لإنجاز صيانة عاجلة وشاملة هذا العام للسدة الحدودية الامنية بين العراق وايران لعزل مياه البزل ثم 500 مليون دينار للصيانة السنوية على تخصيصات الهيأة العامة لتشغيل مشاريع الري والبزل/مشاريع الري الصغرى، وقيام وزارات الخارجية والداخلية والموارد المائية اضافة الى البيئة والحكومة المحلية لمحافظة البصرة بالتفاوض الفوري مع الجانب الايراني حول مشروع مشترك للتخلص من خطر تلويث شط العرب او احتمال انهيار السدة الحدودية”.

وأشار البيان الى التصويت على “تعويض المشاريع المصابة بمرض انفلونزا الطيور، واستثناء المواد المهداة الى دائرة العتبات المقدسة من رسم حماية المنتج، فضلا عن تخصيص ارض بمساحة واسعة لدار للأيتام في محافظة النجف الاشرف”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة