العبادي يدعو المفوضية لإكمال العد اليدوي لعقد جلسة البرلمان الاولى

سياسة 31/07/2018 144
العبادي يدعو المفوضية لإكمال العد اليدوي لعقد جلسة البرلمان الاولى
+ = -

سياسية؛ كلكامش برس- دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، مفوضية الانتخابات الى الإسراع في اكمال عملية العد والفرز وإعلان النتائج لتتمكن الكتل من عقد جلسة البرلمان.

وذكر العبادي، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، “نأمل من مفوضية الانتخابات ان تسرع في استكمال العد والفرز واعلان النتائج والمصادقة عليها حتى تتمكن القوى السياسية والكتل الفائزة من عقد مجلس النواب واختيار رئاسة للبرلمان ورئيس الجمهورية وتكليف رئيس الوزراء القادم لتشكيل الحكومة الجديدة”.

وأشار الى ان “اللجنة المعنية بالتحقيق في التزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات أصدرت مجموعة توصيات، وتمت احالتها الى المفوضية ومجلس القضاء الأعلى وهيأ النزاهة وتمت اقالة مجموعة من مدراء المراكز الانتخابية على ضوء إجراءات اللجنة”.

وعن مكافحة الفساد، ذكر رئيس الوزراء، “لدينا حملة لمكافحة الفساد، وسننشر قريبا ما عملنا بهذا الإطار ومن تم تحويلهم الى النزاهة وكم شخص تم الحكم عليه”، مبينا هناك “شق حكومي وجانب اخر في هيأة النزاهة وهي مستقلة كما هناك جانب قضائي وهي مجموعة خطوات والسلطة التنفيذية غير مسؤولة عليها وفقا لمبدأ الفصل بين السلطات”، مؤكدا “سننشر كم تمت احالتهم الى النزاهة والحكم عليهم”.

ولفت “شددنا إجراءات محاربة الفساد، وان الفاسد لا يشعر بالأمان ويأخذ باعتباره الملاحقة فقد أعدنا العديد من خارج العراق وسنلاحق جميع الأموال التي تم تهريبها خارج العراق او اخفاؤها وجهد كبير”، مشيرا الى ان “محاربة الفساد المخفي غير الظاهر يحتاج الى تحقيق جنائي حقيقي والمشكلة في الجانب التنفيذي لا نستطيع تقديم ادلة قاطعة لإقناع القاضي اذ انه يحتاج ادلة حقيقية على الأرض”.

وتطرق العبادي الى لقاءه مع رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، مبينا “التقينا أمس بارزاني رئيس وزراء حكومة الإقليم، وتم بحث الملفات التي تعزز وحدة العراق وامنه واقتصاد العراق ومصالح العراقيين”.

ولفت الى ان “الكثير من المتظاهرين لديهم مطالب معقولة وبعض الأحيان مطالب لرؤية معينة ونحن نتحاور ونقول اننا في جهة واحدة وهم لديهم مطالب ونريد تصحيح المسار، وتحقيق المطالب وحققنا جزء كبير منها”، مبينا ان “هدفنا ليس إيقاف التظاهرات وان استمرت طول السنة ليس لدينا مانع وواجب القوات الأمنية توفير الحماية والشرط ان تكون سلمية، وان كانت ضد النظام السياسي وأكثر طلب تحقيق خدمات تحقيقها ليس صعبا وانما تحتاج الى عمل دؤوب”.

وأشار الى ان “العلاقة مع الحكومة في الإقليم جوهرية واساسية، ويجب ان يشعرون ان العراق للجميع سواء كان كردي عربي تركماني فنحن حريصون على تعميق هذا الشعور”، لافتا لقد “ناقشنا الخلل في كل المنظومة بشكل عام ونشترك في الحلول معهم بهذا الإطار هم حريصون على المضي بالعملية السياسية”،

وتابع انهم “يسيرون مع مسيرة تشكيل الحكومة ولم نلمس أي مطالب تعجيزية او خارج المطالب الوطنية العراقية “.

وفيما يخص تشكيل الكتلة الأكبر، قال رئيس الوزراء حيدر العبادي، ان “تشكيل الكتلة الأكبر مطلب دستوري فهي ترشح رئيس الوزراء، ونعمل على لقاء الكتل الفائزة ولا زلنا نعمل على ذلك للاتفاق على مسودة برنامج المرحلة المقبلة برنامج حكومي وعمل مجلس النواب وتحسين القضاء ونعمل على ذلك مع الكتل السياسية وتنبثق منها الكتلة الأكبر”، موضحا ان “امامنا أسبوعين او 3 لإعلان النتائج والمصادقة عليها وتجتمع الكتل مع الجلسة الأولى ونأمل من ايوم الأول لانعقاد مجلس النواب ان يكون انتخاب رئيس مجلس النواب ورئيس الجمهورية والكتلة الأكبر وتشكيل الحكومة”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة