لقاء جديد بين فتح وسائرون.. وكشف مصير ترشيح الفياض

سلايدر 10/02/2019 188
لقاء جديد بين فتح وسائرون.. وكشف مصير ترشيح الفياض
+ = -

سياية- كلكامش برس؛ أكد النائب عن تحالف الفتح، محمد كريم عبدالحسن، اليوم الأحد، عن بوادر انفراج لأزمة إكتمال كابينة عادل عبدالمهدي. مشيراً إلى وجود مباحثات حثيثة لعقد لقاء مرتقب بين الفتح وسائرون.

وقال عبدالحسن، في تصريح صحفي، إنه “تم تشكيل لجان مشتركة بين تحالفي الفتح وسائرون لبحث آلية جديدة لحسم حقيبة الداخلية” مشيراً إلى أن “الأيام المقبلة ستشهد لقاء بين تحالفي الفتح وسائرون حيث سيتم طرح الأسماء المؤهلة لشغلة حقيبة الداخلية”.

وحول طرح أسماء بديلة عن المرشح الحالي لتحالف “الفتح ” فالح الفياض أكد عبدالحسن أنه “لغاية الآن ليس هناك أي أسماء بديلة، ولكن بموجب اللقاء المزمع عقده مع تحالف سائرون سيتم التوصل لإتفاقات مرضية للجميع”.

وبشأن مرشح حقيبة الدفاع، قال النائب عن تحالف الفتح إن “تحالف المحور الوطني يخوض مباحثات موسعة مع بقية الكتل للتوصل إلى ترشيح شخصية مؤهلة لشغل حقيبة الدفاع”.

ولفت عبدالحسن، أن “البرلمان العراقي حريص على إكتمال كابينة الحكومة العراقية خلال الفصل التشريعي الثاني للبرلمان”.

ويصرّ تحالف سائرون مع عدد من الكتل على أن يكون مرشحا وزارتي الداخلية والدفاع من “التكنوقراط” المستقلين، فيما رشّح تحالف “البناء” بزعامة نوري المالكي وهادي العامري، رئيس هيئة الحشد السابق فالح الفياض لتولي المنصب، وهو ما عارضه الصدر والتحالفات المؤيدة له بشدة.

وخلال فترة تشكيل الحكومة العراقية، حصل عادل عبدالمهدي على دعم منقطع النظير من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وسانده في مواجهة ضغوط الكتل السياسية.

وأدى رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، في 25 تشرين الأول الماضي، اليمين الدستورية داخل البرلمان رئيسا للحكومة العراقية الجديدة، بتشكيلة وزارية غير مكتملة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة