التشكيلة المثالية للجولة الـ16 من الدوري الممتاز

رياضية 11/02/2019 231
التشكيلة المثالية للجولة الـ16 من الدوري الممتاز
+ = -

رياضية- كلكامش برس؛ شهدت الجولة السادسة عشر من الدوري الكروي الممتاز؛ تألق أسماء شابة بشكل لافت وساهمت في تحقيق نتائج مميزة لأنديتها.

واختارت مواقع رياضية مختصة؛ التشكيلة المثالية للجولة السادسة عشر من الدوري والتي تمثلت بـ:

حارس أمين:

علي كاظم: حارس مرمى فريق نفط الوسط، أمن شباك فريقه وامتاز بمرونة عالية ورد فعل سريع، ورد بعض الكرات المؤثرة لفريق الحسين، وساهم بشكل كبير في خروج فريقه فائزا، بعد الحفاظ على نظافة شباكه.

دفاع متماسك:

عصام ياسين: قلب دفاع فريق النفط، تحمل عبئا كبيرا في مباراة فريقه أمام نفط ميسان، وتكفل بتشتيت عدد من الكرات العالية لإجادته ألعاب الهواء، وكان مصدرا لإحباط هجمات نفط ميسان.

مهند رزيج: قلب دفاع فريق النجف، تألق وكان نجم مباراة فريقه أمام الشرطة، وتكفل رزيج بالوقوف في وجه أقوى خط هجوم، وساهم في خروج فريقه متعادلا مع المتصدر بأداء رجولي.

خضر علي: استحق ظهير أيمن نفط الوسط خضر علي، أن يحجز مقعدا في تشكيلة الأسبوع بعد العطاء المتميز الذي قدمه ونجح في أن يجعل الجانب الأيمن شعلة من النشاط.

سجاد أحمد: ظهير أيسر الديوانية، لم يكل ولم يمل وساهم بعد الأداء الرجولي في حصول فريقه على 3 نقاط من الفوز على البحري خارج الديار، ولعب دورا كبيرا في بناء الهجمة من الخلف.

منطقة العمليات:

محمد مزهر: لاعب وسط نفط ميسان، العقل المدبر لهجمات فريقه في أغلب المباريات التي خاضها ويمتاز بالمهارة ودقة التمرير، وكان الأبرز في مباراة فريقه ضد النفط.

حسام مالك: لاعب وسط الميناء، هو الآخر لعب دورا محوريا في فوز فريقه على الحدود، وسجل أحد هدفي الفوز، ونجح من خلال تحركاته وتمريراته في خلق فراغ كبير في دفاعات الحدود.

مراد محمد: جناح الكهرباء الأيمن، الذي أرهق دفاعات الطلبة وكان عنصرا فعالا في صفوف فريقه وسجل الهدف الأول ولم يهدأ طوال دقائق المباراة وكان أحد أسباب فوز فريقه.

محمد جفال: جناح يسار الكهرباء، يلعب بثقة كبيرة رغم أنه واجه فريقا مميزا بحجم الكرخ وصيف المتصدر، وتمكن من إحراز هدف فريقه الوحيد وقدم مباراة مميزة.

حسين سلمان: مهاجم النجف المشاكس، والذي افتتح التسجيل وهز شباك المتصدر الشرطة لم يهدأ له بال حتى تمكن من وضع بصمته في المباراة بتسجيله هدف فريقه.

علاء محيسن: هداف فريق الكهرباء، لم يجد مدافعو الطلبة حلا لتحركاته وتمكن من هز الشباك مرتين في غضون ثلاث دقائق وامتاز محيسن بتمركزه وسرعته وقدرته على استثمار الفرص.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة