كشف سرقات منظمة للأراضي الزراعية في بغداد بهذه الطريقة

سلايدر 13/02/2019 109
كشف سرقات منظمة للأراضي الزراعية في بغداد بهذه الطريقة
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ طالبت النائبة عالية نصيف وزير الزراعة ومحافظ بغداد بإيقاف عمل قسم الاراضي وإيقاف العقود الزراعية والكشوفات والمزايدات العلنية والاقتصار فقط على تجديد العقود القديمة، بسبب معلومات عن وجود سرقات منظمة للأراضي الزراعية في بغداد وتلاعب وفساد من قبل بعض ضعاف النفوس”.

وقالت نصيف في بيان اليوم “هناك سرقات منظمة للأراضي الزراعية في بغداد وقيام بعض ضعاف النفوس بالتلاعب والتزوير، وبالتالي يجب إيقاف عمل قسم الاراضي بشكل فوري وإيقاف العقود الزراعية والكشوفات والمزايدات العلنية والاقتصار فقط على تجديد العقود القديمة، الى حين تشكيل لجنة عليا من قبل وزارة الزراعة او مجلس النواب لمتابعة مشكلة الاراضي والعقود الزراعية بأثر رجعي للسنوات الأربع السابقة وعمل جرد شامل للمتبقي منها”.
وشددت نصيف على “أهمية تفعيل عقوبة المفتش العام وخصوصا الكتاب المرقم ٤٢٧١٥ بتاريخ ١٢/١١/٢٠١٧ والكتب التي تبعتها والمتضمنة استبعاد الاسماء الفاسدة التي وردت فيه بسبب التلاعب والتزوير، مع فتح تحقيق حول تعيين مدير مدان”.
وكانت هيأة النزاهة أعلنت في 6 من شباط الجاري عن اتخاذها إجراءات وتدابير عاجلة؛ لتحصين عقارات الدولة من الاستغلال أو التعدي أو التجاوز أو التربح دون وجه حق منها، مؤكدةً رسمها خارطة طريق لإدارة هذا الملف بطرق فضلى.
وقال رئيس هيأة النزاهة عزت توفيق في تصريح صحفي ان “عقارات الدولة نالت الكثير من التجاوز الذي شمل ايضا الاملاك الخاصة للمواطنين، وان ملف العقارات العائدة للدولة مر بمراحل تزوير وتلاعب على مستويات كبيرة جدا وعليه فان الهيئة خطت خطوات مهمة لحصر الاملاك العائدة للدولة في بغداد والمحافظات، وتبين ان دائرة العقارات التابعة لوزارة المالية ودائرة العقارات في امانة بغداد والجهات المالكة لا تمتلكان احصائية دقيقة بالعقارات التي تعود اليها مما حدا بالهيئة تشكيل لجان لهذا الغرض وهي مستمرة باشعار الجهات المعنية بضرورة حصر عقاراتها كي تؤسس قاعدة بيانات الكترونية في الهيئة”.
واكد توفيق ان “موضوع العقارات مهم وينبغي للجهات المعنية المالكة للعقارات ان تتخذ اجراءات سريعة لوقف التجاوز الحاصل عليها لان التجاوز بلغ ارقاما مخيفة جدا حتى تكاد لا توجد قطعة ارض في بغداد سواء كانت للتشجير او متنزها الا وتم التجاوز عليها ووصل الامر حتى لارصفة الشوارع، منبها على ان جانب الرصافة من بغداد هو الاكثر في حجم التجاوزات يليه جانب الكرخ بمستويات اقل اضافة الى المحافظات”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة