الانسحابات تعصف بإنتخابات الأولمبية

رياضية 16/02/2019 135
+ = -

رياضية – كلكامش برس؛ مثلما كان متوقعا، شهدت انتخابات اللجنة الأولمبية العراقية، انسحاب 7 اتحادات أولمبية وعدد من الاتحادات غير الأولمبية، وكذلك عدد من الخبراء ورؤساء اللجان الفرعية في المحافظات، اعتراضا على قانونية الانتخابات، مؤكدين أنها تتعارض مع قوانين الدولة.

انسحاب مبكر

مع بداية انعقاد المؤتمر الانتخابي انسحبت 7 اتحادات أولمبية من الانتخابات وهي ألعاب القوى ومرشحه الدكتور طالب فيصل على منصب رئيس اللجنة الأولمبية، واتحاد الملاكمة ومرشحه صباح حسن على منصب النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية، واتحاد كرة القدم ومرشحه علي جبار على منصب النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية.

بجانب اتحاد السلة ومرشحه حسين العميدي، على منصب الأمين العام للجنة، واتحاد الجمباز ومرشحه إياد نجف على منصب الأمين المالي للجنة الأولمبية، بالإضافة إلى ممثلي اتحادي الجودو وتنس الطاولة.

أسباب الانسحاب

أعلن المنسحبون وفق بيان رسمي أن سبب انسحابهم جاء اعتراضا على اللوائح غير الشرعية والتي فصلت على أعضاء اللجنة الأولمبية، وتتعارض مع القوانين العراقية، وبما أن من سعى للانتخابات يستند إلى الشرعية المستمدة من اللجنة الأولمبية الدولية، فإنهم قرروا الانسحاب بشكل رسمي.

وقالت الاتحادات: “نحتفظ بوثائق تدل على إدانة المكتب التنفيذي الحالي وتسخير مال الأولمبية لأغراض انتخابية وعدم قراءة التقريرين الإداري والمالي يعد خرقا واضحا للمؤتمر الانتخابي، كذلك السماح لبعض الاتحادات بدخول الانتخابات رغم عدم حسم شرعيتها وفق المحاكم المحلية المختصة”.
ممثل المجلس الأولمبي الآسيوي، حيدر فرمان، وضح أن الانتخابات شرعية وفق اللوائح المصدق عليها من اللجنة الأولمبية الدولية، وأن انسحاب عدد من الاتحادات شأن خاص ويحق لها ذلك طالما لم يؤثر هذا الأمر على نصاب الجمعية العمومية.

وردا على سؤال تلويح الحكومة العراقية بقطع الدعم المالي عن اللجنة الأولمبية أكد أن الإجراء لن يؤثر على سلامة موقف اللجنة ولن تتعرض الرياضة العراقية لأي عقوبة لأنه شأن داخلي ولا تتدخل الأولمبية الدولية بالشأن الداخلي لأي بلد.

إجراء الانتخابات

أجريت الانتخابات بحضور 18 عضوا من أعضاء الهيئة العامة البالغة 25 عضوا، وتم انتخاب 7 خبراء يضافون للجمعية العمومية ليشاركوا غدا في التصويت والترشح على المناصب، وفق اللوائح المعتمدة من قبل اللجنة الأولمبية العراقية، فيما يرى المنسحبون أنه مخالف لقانون 16 المعدل 1986.

وفاز في عضوية الجمعية العمومية 7 خبراء هم: رعد حمودي وأحمد صبري والدكتور فرقد عبد الجبار، والدكتور عبد الوهاب الطائي بـ 18 صوتا لكل منهم، فيما حصل فلاح حسن والدكتور صفاء صاحب وطارق عبد الرحمن على17 صوتا لكل منهم.

فيما نال رئيس اتحاد الجوجستو، الدكتور مخلص حسن على ثقة العمومية ليصبح ممثلا للاتحادات غير الأولمبية بحصوله على 17 صوتا، وفاز عن صفة الرياضي الأولمبي محمد أحمد بعد أن حصل على 18 صوتا.

ورند سعد ممثلة للرياضية الأولمبية بعد أن نالت 18 صوتا، فيما حظيت الدكتورة بيداء كيلان بتمثيل العنصر النسائي في الانتخابات بـ 18 صوتا، وستقام غدا في نفس المكان انتخابات المكتب التنفيذي بغياب الاتحادات المنسحبة.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة