ماذا فعل؟.. كولونيل فرنسي يواجه عقوبة بسبب التحالف الدولي وداعش

دولية 17/02/2019 151
ماذا فعل؟.. كولونيل فرنسي يواجه عقوبة بسبب التحالف الدولي وداعش
+ = -

دولية- كلكامش برس؛ أفاد الجيش الفرنسي انه سيوجه عقوبة لضابط كبير في صفوفه شارك في قتال داعش في سوريا؛ وذلك بعد أن شن هجوما لاذعا على أساليب التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لهزيمة داعش في آخر معاقله في هجين.

وذكر متحدث باسم الجيش الفرنسي في رسالة نصية؛ انه يجري دراسة فرض عقوبة على الكولونيل فرانسوا ريجي لوجييه الذي يتولى مسؤولية توجيه المدفعية الفرنسية التي تدعم قوات سوريا الديمقراطية منذ شهر تشرين الأول الماضي، حيث قال الكولونيل إن “التحالف ركز على الحد من الأخطار التي تواجهه وأدى هذا إلى زيادة كبيرة في عدد القتلى من المدنيين ومستويات الدمار”.

وأضاف لوجييه، في مقال نشرته إحدى الصحف؛ “نعم تم كسب معركة هجين على الأقل على الأرض ولكننا نطيل أمد الصراع دون داع من خلال رفض الاشتباك البري ومن ثم نساهم في زيادة عدد الضحايا بين السكان”.

وتابع منتقدا التحالف؛ “دمرنا بشكل هائل البنية الأساسية وأعطينا الناس صورة مقيتة لما قد تكون عليه عملية تحرير بلد على الطراز الغربي مخلفين وراءنا بذور ظهور وشيك جديد لعدو جديد”.

واوضح أن “التحالف كان يمكنه القضاء على الارهابيين الذين لا يتجاوز عددهم ألفي مقاتل، يفتقرون إلى الغطاء الجوي أو العتاد التكنولوجي الحديث، بشكل أسرع وأكثر كفاءة بكثير من خلال إرسال ألف جندي فقط”.

وأشار المتحدث باسم الجيش الفرنسي، ان “مقال لوجييه” أحرج السلطات الفرنسية قبل ساعات فقط من الموعد المتوقع لإعلان التحالف هزيمة داعش.

يذكر ان؛ فرنسا تعد حليفا رئيسا في المعركة التي يخوضها التحالف الدولي بقيادة واشنطن، حيث تستخدم طائراتها الحربية في قصف أهداف داعش كما تدعم مدفعيتها الثقيلة مقاتلين يقودهم الكرد ويوجد لها قوات خاصة على الأرض.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة