ألمانيا ترد على ترامب بشأن إستقبال معتقلي داعش في العراق

كل الأخبار 18/02/2019 180
+ = -

أمنية- كلكامش برس؛ أعلنت وزارة الداخلية الألمانية، أنه لا يمكن لبلادها استعادة عناصر داعش المعتقلين في سوريا إلا إذا سمح لهم بزيارات قنصلية لتقلل بذلك من احتمال تلبية برلين طلب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من حلفائه الأوروبيين استقبالهم.

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية في تصريح صحفي لها اليوم الاثنين، إن “العراق أبدى اهتماما بمحاكمة بعض مقاتلي داعش من ألمانيا ومبدئيا كل المواطنين الألمان ومن يشتبه بأنه قاتل إلى جانب ما يسمى لداعش له الحق في العودة”، حسب مانقله موقع إيرونيوز.

ولكنها أضافت أن ذلك مشروط بالسماح لمسؤولين من القنصلية بزيارة المشتبه بهم.

وأوضحت: “لكن في سوريا لا يمكن للحكومة الألمانية ضمان الواجبات القانونية والقنصلية التي يتعين القيام بها تجاه المواطنين الألمان المسجونين بسبب الصراع المسلح هناك”.

وتقول السلطات الألمانية إن نحو 1050 شخصا سافروا من ألمانيا إلى سوريا والعراق منذ 2013 وقد عاد ثلثهم تقريبا بالفعل إلى ألمانيا.

وطالب الرئيس الأميركي السبت، بريطانيا وفرنسا وألمانيا ودولا أوروبية أخرى باستقبال أكثر من 800 عنصر من داعش يحملون جنسيات أوروبية واعتقلوا في مناطق يسيطر عليها حلفاء واشنطن، وهدد بأن الولايات المتحدة ستضطر لإطلاق سراحهم، إذا رفضت الدول الأوروبية استقبالهم.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة