أبرز الاشاعات التي تم رصدها من خلال برامج إذاعية وفضائية في العراق

محلية 18/02/2019 329
أبرز الاشاعات التي تم رصدها من خلال برامج إذاعية وفضائية في العراق
+ = -

محلية-كلكامش برس؛ ذكر المركز العراقي لمحاربة الشائعات بأنه رصد اكثر من شائعة استهدفت الوضع التربوي والامني والوظيفي تم ترويجها من خلال برامج اذاعية وفضائية.
وقال المركز في تقريره الاسبوعي “بأنه تم رصد عدة شائعات ابرزها اشاعة ميدانية ومفادها أن القوات الامريكية متنشرة بالزي المدني وبسيارات مدنية لغرض الاعتقالات العشوائية حيث تم استخدام هذه الشائعة بشكل لا يلفت النظر من خلال عدة برامج اذاعة وفضائية ومن خلال متصلين يرفضون التحدث بأسمائهم الصريحة وكذلك بعض الاشخاص في سيارات الاجرة”.
وأشار الى، أن “مروجي هذه الشائعة اعتمدوا على وجود سيارات وموظفي البعثات الدبلوماسية لكن هذه السيارات والحمايات هي بالاصل تتحرك برفقة القوات العراقية التابعة لوزارة الداخلية وأن الهدف من هذه الاشاعة هي لارباك الوضع بشكل عام والتشكيك بالاستقرار الامني”.
وتابع المركز أن “الاشاعة التي استهدفت الوضع التربوي هي انتشار فيديو وقائمة اسماء مدارس يتعاطى طلابها المخدرات” مؤكدا أن “مقطع الفيديو الذي تم نشره على الواتساب هو فديو لطالبات مغربيات وليس عراقيات”.
وختم المركز تقريره “من خلال عملية المتابعة لمصادر الاشاعات لوحظ وجود عدة روافد لانتشار الشائعات، أولها ان “بعض القنوات الفضائية والاذاعات التي تفتح المجال لمتصلين مجهولي الهوية يتحدثون عن اشياء لا صحة لها ويقوم مقدم البرنامج بمناقشة المتصل بصيغة التأكيد دون التأكد من صحة حديث المتصل من عدم وبعض البرامج تم رصدها وتوثيقها وكأن الحديث متفق عليه”.
ثانيا: وقوع بعض المحللين السياسيين وبعض النواب وكذلك الاعلاميين ضحية المعلومات المضللة من خلال أشخاص يدعون قربهم من مركز القرار ويتم اخفاء هوياتهم بحجة عدم كشف مصدره وهذا فعلا ما تم رصده من خلال متابعه مصدر احدى الشائعات والتي تحدث بها احد المحللين ولدى التأكد من المعلومة تبين أن المحلل وبعض النواب وقعوا ضحية لمعلومة غير صحيحة ادعى احدهم بأنه شاهد عليها”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة