اجتماع جديد بين بغداد واربيل حول طريق كركوك

امنية 05/08/2018 112
اجتماع جديد بين بغداد واربيل حول طريق كركوك
+ = -

امنية؛ كلكامش برس- عقد وفدان من الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، اجتماعا اليوم الاحد، في ناحية بردي لبحث الاجراءات لفتح الطريق بين كركوك واربيل.

وقال قائد محور كركوك في قوات البيشمركة وكالة، اللواء محمد ريكر، في تصريح صحفي، ان “الاجتماع بحث اماكن وضع نقاط التفتيش والجمارك، والتي سبق التوصل الى اتفاق بشأنه في بغداد”.

وأشار الى ان “الجانبين اتفقا على عدة نقاط، لكن التوقيع على الاتفاق تأجل الى حين عرضه على قيادتي الجانبين”.

وأضاف ان “الجانبين اتفقا بشكل مبدئي، على وضع مركز للجمارك في مكان نقطة التفتيش القديمة في كلور، وان يتم نصب نقطة تفتيش في الجانب الآخر من جسر بردي، وتدار بشكل مشترك بين القوات الامنية من الاقليم والحكومة الاتحادية”.

ولفت ريكر، الى ان “وفد الاقليم كان برئاسة ممثل الاقليم في بغداد، ومدير بوليس اربيل، وعبدالأمير يارالله، قائد القوات المشتركة، كممثل عن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي”.

وكان محافظ كركوك راكان الجبوري، أعلن الأحد الماضي، عن اتفاق وفدي بغداد واربيل على إعادة فتح طريق كركوك أربيل.

وذكر بيان لمكتب المحافظ، ان “وفدي الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كرستان توصلا إلى إعادة فتح طريق كركوك أربيل بأسرع وقت ممكن، وجاء ذلك خلال اجتماع هو الثاني بين الوفدين عقد في مقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء”.

يذكر انه، تم اغلاق طريق اربيل- كركوك منذ 16 تشرين الأول الماضي، بسبب تفجير جسر التون كوبري خلال اعادة انتشار القوات الاتحادية في كركوك ومناطق اخرى متنازع عليها.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة