علماء يكتشفون سر خطوط الحمار الوحشي

سلايدر 21/02/2019 247
علماء يكتشفون سر خطوط الحمار الوحشي
+ = -

ما الحكمة والتفسير العلمي لكون الحمار الوحشي مخططا بهذا الشكل؟ لغز حير العلماء لما يزيد على قرن من الزمان، لكن دراسة أميركية حديثة اقتربت من اكتشاف هذا اللغز.

اعتمدت الدراسة -التي أجراها تيم كارو إلى جانب عدد من الباحثين بجامعة كاليفورنيا، ونشرت أمس الأربعاء- على مراقبة مجموعة من الخيول في إحدى المزارع بعدما وضُعت عليهم معاطف مخططة بنفس الشكل التي تظهر به في الحمار الوحشي.

ومنذ بحث تشارلز داروين وألفريد رسل والاس فكرة التطور، حاول العلماء فهم وظيفة هذه الخطوط، وتوصل بعضهم إلى أن وظيفتها تكمن في التمويه لإرباك الحيوانات المفترسة الكبيرة، فضلا عن أنها بمثابة هوية تميز الحمر الوحشية.

غير أن معظم العلماء الآن يتفقون على أن وظيفة خطوط الحمار الوحشي هي حمايته من لدغات الذباب، الذي يمكن أن يحمل الأمراض الفتاكة. ولكن ما الشيء في هذه الخطوط الذي يجعل الذباب يبتعد عن الحمار الوحشي؟
كانت الإجابة عن هذا السؤال صعبة، ففي البرية يصعب الاقتراب من الحمر الوحشية؛ ولهذا ذهب كارو وزميله مارتن هاو إلى مزرعة “هيل ليفري” للخيول بالقرب من جامعة بريستول في بريطانيا.

شاهد كارو وطلابه وصوّروا الذباب وهو يتجمع فوق الأحصنة، لذلك عمدوا إلى إلباس بعض الأحصنة معاطف مخططة بنفس شكل الحمار الوحشي، بهدف معرفة إذا كانت ستساعدها على تجنب لدغات الذباب.

وفي التجربة، لم يجد الذباب مانعا في اعتلاء الأحصنة وجميع الحيوانات في المزرعة، لكن عند ارتداء الأحصنة معاطف على شكل الحمار الوحشي كان الأمر مختلفا تماما، فهذه الخطوط يبدو أنها تبهر الذباب لدرجة أنها لا تستطيع التحكم في هبوطها على ظهر الأحصنة، في حين أن رؤوس الأحصنة العارية لم تتأثر بذلك.

وقال الدكتور كارو “هناك شيء ما يمنع الذباب من إدراك أنه قريب من الهبوط؛ لا نعرف ما هذا الشيء بالضبط، ولكن الخطوط تمارس تأثيرًا حتى اللحظة الأخيرة”.

لكن الشيء الوحيد الذي يمكن قوله على وجه اليقين، هو أن التباين العالي بين الأسود والأبيض يخدع الرؤية منخفضة الدقة لدى الذباب، الذي يعتمد في الأساس على استشعار الحركة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة