أول تعليق للأميرة ريما بنت بندر بعد تعيينها كأول سفيرة في تاريخ السعودية

كل الأخبار 24/02/2019 220
أول تعليق للأميرة ريما بنت بندر بعد تعيينها كأول سفيرة في تاريخ السعودية
+ = -

أول تعليق للأميرة ريما بنت بندر بعد تعيينها كأول سفيرة في تاريخ السعودية
منوعة-كلكامش برس؛ عبرت الأميرة ريما بنت بندر آل سعود عقب تعيينها سفيرة للرياض لدى واشنطن عن امتنانها وشكرها للملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده، متعهدة بخدمة بلادها وقادتها والسعوديين.
وكتبت السفيرة السعودية الجديدة لدى واشنطن عبر تغريدة نشرتها في حسابها الرسمي على موقع “تويتر”، “سأعمل بإذن الله لخدمة وطني وقادته وكافة أبنائه .. ولن أدخر جهدا في سبيل ذلك”.


يذكر أن الأميرة الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز كانت قد عملت كمستشارة في مكتب سمو ولي العهد، كما عملت كوكيلة للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة.
حاصلة على شهادة بكالوريوس الآداب من كلية مونت فيرون بجامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1999م.
وأصبحت أول امرأة تتولى اتحاد متعدد الرياضات في المملكة من خلال منصبها كرئيسة للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية.
من إنجازاتها ، عملها إلى جانب وزارة التعليم لتأسيس التعليم الرياضي للفتيات في المدراس، ومشاركة النساء في العديد من المنافسات الرياضية.
كان للأميرة ريما دور كبير في الالتفات والتوعية بمشكلة صحية كبيرة وهي سرطان الثدي.
عملت في منصب الرئيس التنفيذي لشركة ألفا انترناشونال/ هارفي نيكلز، حيث دخلت ضمن قائمة مجلة “فاست كومباني” الأمريكية للأشخاص الأكثر إبداعاً عام 2014م.
أطلقت الأميرة ريما مبادرة 10ksa التي تمكنت من الدخول إلى موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية بعد صناعة أكبر شريط وردي في العالم الذي يرمز لمكافحة سرطان الثدي، كما أنها المؤسس لمبادرة ألف خير.
تم اختيار الأميرة ريما لتكون في المرتبة السادسة عشرة ضمن قائمة مجلة “فوربس الشرق الأوسط” لأقوى 200 امرأة عربية.
وكان الملك سلمان بن عبد العزيز، ملك المملكة العربية السعودية، قد اصدر أمرا ملكيا بتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود سفيرة المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة بمرتبة وزير.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة