مطالبة بإجراء فحص “DNA” لاطفال وعوائل داعش العائدين الى العراق

محلية 26/02/2019 353
مطالبة بإجراء فحص “DNA” لاطفال وعوائل داعش العائدين الى العراق
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ طالبت النائبة السابقة فيان دخيل؛ اليوم الثلاثاء؛ الحكومة بإجراء فحص “DNA” للأطفال وعوائل الدواعش التي سلمت نفسها في باغوز السورية.

وقالت دخيل، في تصريح صحفي، “ان أحد أهم الامور التي يجب ان تركز عليها الاستخبارات العراقية، هي كيفية أخذ المعلومات من هؤلاء الذين تم القبض عليهم، لأن قسماً منهم كانوا قادة في تنظيم داعش؛ ولديهم معلومات عن الإزيديين، لذلك نطالب بعدم اتخاذ الإجراءات الفورية بحقهم فهم يمتلكون معلومات مهمة”.

وأضافت، “لا يزال مكتب المخطوفات في كردستان يعمل بجهود كبيرة، والآن لدينا حوالي 14 طفلاً تم انقاذهم من باغوز السورية، 3 منهم وصلوا الى إقليم كردستان، والبقية لا يزالون متواجدين عند بعض القوات الكردية في سوريا، ونتأمل أن يصلوا الى ذويهم في القريب العاجل، فهناك يوميا عائلة أو امرأة إزيدية يتم إنقاذها أو شراؤها عن طريق مكتب المختطفات”.

وأشارت الى ان “الموضوع الأهم حاليا والذي نركز عليه، هي الاخبار التي تتحدث عن قطع رأس 50 امرأة إزيدية في باغوز؛ وبما انني شخصيا اشك في أن تكون جميع النساء إزيديات، إلا أنها جريمة سواء كانت إزيدية أو غير إزيدية، ومهما كانت ديانتها، ونتمنى أن يكون الخبر غير صحيح”.

ولفتت دخيل الى ان “قسماً من النساء الدواعش سيتم تسليمهن الى الجانب العراقي، لذلك اتمنى من الحكومة النظر الى هذا الموضوع بجدية أكبر فكثير من عوائل الدواعش خطفوا اطفال الإزيديين في وقتها”.

وطالبت الحكومة بـ “إجراء فحص DNA للأطفال المتواجدين مع عوائل الدواعش القادمين من باغوز؛ وهل هؤلاء اطفالهم أم هم أطفال الإزيديين الذين خطفوا من عوائلهم في وقتها، وقاموا بغسل أدمغة هؤلاء الابرياء وتغيير اسمائهم ودينهم وتعليمهم لغة أخرى” .

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة