وزارة مهمة تتحدث عن فاسدين يحاولون ابتزازها

محلية 28/02/2019 94
وزارة مهمة تتحدث عن فاسدين يحاولون ابتزازها
+ = -

محلية- كلكامش برس؛ دعت وزارة الكهرباء؛ اليوم الخميس؛ الشعب العراقي الى اسنادها ومجابهة الفاسدين.

وذكر بيان للوزارة؛ “في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة العراقية ووزارة الكهرباء، لإنهاء أزمة الطاقة الكهربائية في البلاد من خلال اتخاذ القرارات وتنفيذ الإجراءات الادارية والفنية لإسناد المنظومة الوطنية، يتطلب من الجميع التحشيد الوطني لتحجيم الأزمة تمهيداً لإنهائها، لما لها من اثار سلبية على مفردات حياة المواطنين، نجد أصوات تتعالى هنا وهناك، يروم أصحابها، تظليل الرأي العام، ووضع العصا في عجلة مسيرة البناء واعادة الخدمات، للايغال بإيذاء المواطن الذي عكست الازمة بظلالها على جميع الخدمات المقدمة له”.

وأشار الى ان “هذا الاستهداف الممنهج واللا اخلاقي من هؤلاء الأشخاص لوزارة الكهرباء، والذين سبق وان صرحوا عبر وسائل الاعلام في أوقات سابقة، عكس ما يصرحون به الان، دليل واضح على الانتهازية، والوصولية، وصولاً لخانة الابتزاز، كونهم يستغلون تسريبات الكتب الإدارية والمنشورات المفبركة، وما يحاك عليها من شائعات، وسرديات، واخبار منقوصة، يروجون لها لإرباك عمل الوزارة، وعرقلة تنفيذ خططها، بهدف تأجيج الرأي العام وتهديد السلم الأهلي”.

وأضاف؛ “وبدورها وزارة الكهرباء تحملهم كامل المسؤولية القانونية على هذه الممارسات غير المسؤولة، كون البلاد قد خرجت تواً من أتون حربٍ ارهابية عالمية ما كان له ان ينتصر فيها على الأعداء لولا تفاني وتكاتف حشود الشعب من ابناء قواتنا المسلحة بكل صنوفها”.

ونادت الوزارة؛ “الأحرار والشرفاء من أبناء الشعب العراقي لإسنادها من خلال التكاتف والتأزر بهدف البناء والإعمار ومكافحة الفساد بكل اوجهه، ومجابهة الفاسدين بكل اشكالهم خصوصاً الذين يتعكزون على مفردات زائفة من اصحاب التاريخ المفضوح، وازدواجية الاقوال والافعال، مستغلين مواقعهم التي نعرف كيف وصلوا اليها، لحرف مسيرة الاعمار وزعزعة استقرار البلاد”.

ومتابع “نحن نراهن على حكمة ونباهة شعبنا الأبي الذي كشف زيف المتسترين بالوطنية من أصحاب المنافع الشخصية، راجين من الإعلام المحايد مساندة الشعب والجهود الوطنية في حربهم ضد الفساد”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة