ماذا واجه الاجتماع الوطني التشاوري امس؟

سياسية 28/02/2019 453
ماذا واجه الاجتماع الوطني التشاوري امس؟
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ قال الباحث في الشأن السياسي اياد السماوي؛ اليوم الخميس؛ ان الاجتماع التشاوري الوطني واجه “حالة من عدم الثقة”.

وذكر السماوي في تصريح صحفي؛ “هناك حالة من عدم الثقة قابلت اجتماع يوم أمس”؛ مشيرا الى ان “تشكيل حكومة عليها مآخذ كثيرة بهذه السرعة كانت صدمة كبيرة”.

وأضاف ان “بعض المسؤولين وجهت لهم دعوة ولكنهم لم يحضروا لعدم اهتمامهم بالاجتماع”؛ لافتا “أنا ضد ما يشاع من تسقيط اعلامي تتعرض له الحكومة”.

وأشار الى ان “هناك بعض الأجندات التي تحاول تصفيه عمل الحكومة”؛ مبينا ان “الاجتماع ليس مهما بقدر ما سيترجم من نتائجه على أرض الواقع”.

واكد السماوي؛ “يجب أن تلبس الحكومة رداء الشفافية والحزم”؛ منوها الى ان “الخلافات بين الكتل السياسية لازالت قائمة”؛ مضيفا ان “بعض الجهات تعيش حالة قلق من تقارب الفتح وسائرون”.

وتابع ان “التقارب بين الفتح وسائرون مهم جدا لاستمرار مسير العملية السياسية”.

وعقد أمس الأربعاء، في قصر السلام ببغداد، وبدعوة من رئيس الجمهورية برهم صالح، الاجتماع الوطني التشاوري.

وقال المتحدث بإسم رئيس الجمهورية، لقمان الفيلي، ان “الاجتماع بحث تطورات الأوضاع السياسية والأمنية وآخر المستجدات في الحرب ضد الارهاب والموقف من التواجد العسكري في البلاد، وما تم تنفيذه من البرنامج الحكومي والعمل على تجاوز الخلافات”.

وأشار الفيلي الى، ان “المجتمعين أكدوا على ان أولويات القيادات العراقية حفظ سيادة البلاد وانتهاج سياسة النأي بالنفس والابتعاد عن سياسة المحاور وابعاد البلاد عن النزاعات والصراعات الاقليمية والدولية وان يكون ساحة للتلاقي، وتغليب مصلحة الشعب العراقي والعمل على تبني شعار “العراق أولاً”.

وحضر الاجتماع رؤساء الجمهورية والنواب والوزراء والقضاء الأعلى والمحكمة الاتحادية وقادة الكتل والأحزاب السياسية وشخصيات سياسية وممثلون عن مختلف المكونات العراقية.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة