النزاهة تتبع أموال المنافع الاجتماعية المصروفة لترميم مدارس في البصرة

محلية 06/03/2019 154
النزاهة تتبع أموال المنافع الاجتماعية المصروفة لترميم مدارس في البصرة
+ = -

محلية-كلكامش برس؛ أفصحت هيأة النزاهة عن نتائج تقصِّي فريق عملها المُؤلَّف في مديرية تحقيق البصرة لتتبع أموال المنافع الاجتماعية التي تمَّ صرفها من قبل شركة ناقلات النفط العراقية على مشاريع وزارة التربية في محافظة البصرة.

وقالت الهيأة في تقريرٍ أعدَّهُ فريقها الذي التقى المديرين العامين لشركة ناقلات النفط العراقية والتربية في المحافظة؛ للتحقُّق من مدى صحَّة المعلومات التي وردت في تقرير إحدى القنوات الفضائيَّة ورصده المركز الإعلاميُّ لهيأة النزاهة وأحاله إلى رئيس الهيأة، حول وجود شبهات فساد في صرف المبالغ المخصصة للمنافع الاجتماعية من قبل شركة ناقلات النفط العراقية على مشاريع وزارة التربية في محافظة البصرة، أن “المبالغ التي خُصِّصَت لمشاريع وزارة التربية في المحافظة خلال السنوات السابقة بلغت (533,138,000) مليون دينار”.

ولاحظ التقرير الذي تتبع عملية صرف تلك الأموال أنه “لم يتم بناء أية مدرسةٍ جديدةٍ، بل إن ما جرى هو عملية إعادة تأهيل (43) مدرسة بتلك المبالغ، توزَّعت بواقع (40) مدرسةً في قضاء شط العرب رُصِدَ لها مبلغ (450,000,000) مليون دينار، و(3) مدارس في قضاء الهارثة خُصِّصَ لها مبلغ (83,138,000) مليون دينار”.

وأشار إلى “عدم قيام مديرية التربية بتسلُّم أية مبالغ ماليةٍ من الشركة أثناء فترة إعادة التأهيل، إذ تولت الشركة عمليَّة صرف الأموال للجهات المُنفِّذة، لافتاً إلى وجود تنسيقٍ بين الطرفين؛ لبناء مدارس في عموم المحافظة في المستقبل القريب بعد استحصال موافقة المحافظة على ذلك، على أن يتم تمويلها من مبالغ المنافع الاجتماعية التي توفرها الشركة”.

يذكر أن مجموع أموال المنافع الاجتماعية التي خصصتها شركة ناقلات النفط العراقية لعموم دوائر محافظة البصرة بلغت (7,219,261,000) مليار دينار، شملت دوائر الصحة وقيادة الشرطة وصيانة شبكات الماء وتأهيل وتطوير الأنهر وزراعة النخيل، إضافة إلى مطار البصرة الدولي وأكاديمية الخليج العربي للدراسات البحرية.

يُشارُ إلى أن الهيأة أعلنت أواخر الشهر الماضي عن نتائج تقصِّي فريق عملها المُؤلَّف؛ لرصد ومتابعة واقع المشاريع والخدمات المُقدَّمة في منطقة المعقل في المحافظة.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة