الجزائر.. أكبر تظاهرات ضد بوتفليقة منذ الربيع العربي

دولية 08/03/2019 175
الجزائر.. أكبر تظاهرات ضد بوتفليقة منذ الربيع العربي
+ = -

دولية- كلكامش برس؛ خرج عشرات الآلاف في شوارع العاصمة الجزائرية تنديداً بترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة.

ووصفت وكالة رويترز للأنباء التظاهرات بأنها الأكبر منذ انتفاضات “الربيع العربي” التي عمت دولاً عربية عدة في عام ألفين وأحد عشر، واعتبرتها تحدياً لحكم الرئيس بوتفليقة الذي تولى السلطة في الجزائر منذ عشرين عاماً.

وكانت السلطات الجزائرية قد أوقفت خدمة القطارات ومترو الأنفاق في العاصمة وعززت من إجراءاتها الأمنية بهدف منع احتشاد الآلاف في هذه التظاهرات.

ودخلت المظاهرات المنددة بترشح بوتفليقة للرئاسة أسبوعها الثالث إذ تشكل تحدياً للرئيس البالغ من العمر 82 عاماً، والذي يطمح في ولاية خامسة خلال الانتخابات المقررة في الثامن عشر من الشهر المقبل.

وطالب عشرات الآلاف من الجزائريين الرئيس ،الذي شارك في حرب الاستقلال عن الجزائر في الفترة بين عامي 1954 – 1962، بالتنحي عن منصبه، لكنه رغم اعتلال صحته قدم أوراق ترشحه في الانتخابات.
كان الرئيس بوتفليقة قد وجّه أول تحذير للمتظاهرين يوم الخميس الماضي، من أن هذه التظاهرات قد تزعزع استقرار البلاد.

ولم يتحدث الرئيس الجزائري في العلن منذ عام 2013 عندما أصيب بجلطة دماغية، ويخضع حالياً للعلاج في مدينة جنيف السويسرية.

وحمل المحتجون لافتات كتب عليها “بوتفليقة.. إرحل” في حين ردد آخرون هتافات بأن الجزائر جمهورية وليست ملكية وبأن الانتخابات لا يجب أن تجرى قبل إسقاط ما وصفوها بالعصابات.

وانتشرت قوات الأمن بأعداد متزايدة في الأيام القليلة الماضية لكن الجيش لا يزال في ثكناته حتى الآن.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة