أربيل تأمل بالعلاقة الإيجابية مع بغداد وتقيم أداء حكومة عبد المهدي

سلايدر 08/03/2019 160
أربيل تأمل بالعلاقة الإيجابية مع بغداد وتقيم أداء حكومة عبد المهدي
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ عبر المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، سفين دزيي، الجمعة، عن أمل حكومة الإقليم في استمرار الجو الإيجابي القائم مع بغداد للتوصل لحلول مرضية، مشيداً باطلاع رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي على الوضع في كردستان والتواصل الموجود مسبقاً بين الإقليم وعبدالمهدي شخصياً.

وقال دزيي “نبارك ونهنئ بهذه الخطوة وقرار حكومة إقليم كردستان وبالتأكيد كان هناك تعاون مع الحكومة الاتحادية ودولة رئيس الوزراء ووزير المالية العراقية حول هذا القرار الذي اتخذ من قبل مجلس وزراء إقليم كردستان ونتمنى أن تستمر المفاوضات بين حكومة إقليم كردستان وبغداد”.

وأضاف: “هنالك الكثير من المواضيع الأخرى بين أربيل وبغداد من القضايا الأمنية والاقتصادية والجمارك ونتمنى أن تستمر هذه اللقاءات بين أربيل وبغداد للوصول إلى حلول مرضية لكي نقوم بتقديم خدمات أكثر للمواطنين العراقيين ومواطني إقليم كردستان”.

ورداً على سؤال بشأن مدى اعتبار الحكومة الاتحادية الحالية أفضل من سابقاتها، قال دزيي: “الظروف الحالية تختلف عن ظروف الحكومات السابقة، ومع الأسف الشديد في شباط 2014 قامت الحكومة بقطع حصة إقليم كردستان من الموازنة ورواتب مواطنين إقليم كردستان بقرار سياسي من حكومة نوري المالكي”، لافتاً إلى أن “القرارات الأخيرة جاءت ضمن قانون موازنة 2019 التي تتضمن مادة تلزم الحكومة العراقية بدفع رواتب موظفي إقليم كردستان”.

وتابع: “نشكر جهود أعضاء برلمان الكتل الكردستانية والكتل الأخرى التي دعمت هذا المشروع وكذلك عادل عبدالمهدي ووزير المالية”، مشيراً إلى “اطلاع عبدالمهدي على الوضع في كردستان والتواصل الموجود مسبقاً بين الإقليم وعبدالمهدي شخصياً وهذا أمر معروف، ونتمنى أن يستمر هذا الجو الإيجابي لكي نصل إلى حلول مرضية”.

وفي وقت سابق، أعلنت حكومة إقليم كردستان، إلغاء نظام ادخار رواتب موظفي إقليم كردستان، وتكليف المجلس الإقليمي للنفط والغاز بإجراء محادثات جادة مع بغداد.

وكان رئيس حكومة اقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني في مؤتمر صحفي: “أشكر عبدالمهدي لتفهمه وسعيه لحل مشكلة رواتب موظفي إقليم كردستان أسوةً ببقية موظفي العراق، ونأمل أن نصل إلى نتائج جيدة في مفاوضاتنا مع بغداد وأن لا يتأثر مواطنونا مستقبلاً بمجريات العلاقات السياسية مهما ساءت لا قدّر الله، ونؤكد التزامنا بتسوية جميع المسائل العالقة بالاحتكام إلى الدستور”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة