الإيزيديون يعطلون إقتحام آخر جيب لداعش في سوريا

كل الأخبار 09/03/2019 201
+ = -

دولية- كلكامش برس؛ نشرت صحيفة التايمز تقريراً كتبته، ريتشارد سبنسر، من بيروت عن آخر المعارك لارهابيي داعش في سوريا، الذين خيرتهم القوات المدعومة غربيا بين الإستسلام أو الموت في الخنادق.
ويقول ريتشارد إن مقاتلي داعش الباقين في قرية الباغوز، آخر جيوب التنظيم في سوريا، أصبحوا محاصرين من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من الغرب، ولكن الهجوم على القرية تعطل بسبب مخاوف من وجود مدنيين رهائن عند التنظيم، بينهم أيزيديون وربما غربيون.
وكانت الحكومة البريطانية قالت الشهر الماضي إنها تعتقد أن المصور الصحفي، جون كانتلي، لا يزال حيا، وهناك معلومات غير مؤكدة تفيد بأنه في قرية الباغوز. وتعتقد (قسد) أيضا أنه محتجز مع الصحفي اللبناني، سمير كساب، والقس الإيطالي، باولو دالوغليو، فضلا عن أحد الغربيين العاملين في مجال الإغاثة.
ويضيف الكاتب أن القوات المدعومة غربيا تفاجأت وهي تهاجم الباغوز بعدد المدنيين الكبير من رجال ونساء وأطفال داخل القرية، إذ كانت تتوقع بضعة آلاف، ولكن منظمات الإغاثة تتحدث عن 55 ألف شخص، الكثير منهم زوجات وأطفال مقاتلي داعش، نقلوا إلى مخيم للاجئين.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة