كوريا الشمالية.. أغرب انتخابات في العالم

كل الأخبار 10/03/2019 240
+ = -

دولية- كلكامش برس؛ يدلي مواطنو كوريا الشمالية بأصواتهم في انتخابات برلمانية هي الثانية منذ تولي زعيم البلاد كيم جونغ أون مقاليد السلطة.

ويعد التصويت في انتخابات مجلس الشعب الأعلى إجباريا، ولا يشمل الإقتراع الاختيار بين مرشحين مختلفين، كما لا يوجد أي معارضة على الأطلاق، وغالبا ما تقترب نسبة المشاركة في الانتخابات من 100%.

ويتحتم على جميع سكان كوريا الشمالية فوق سن 17 عاما التصويت.

ويقول المحلل المختص في شؤون كوريا الشمالية فيودور ترتيتسكي “كعلامة على الولاء يتوقع منك الحضور باكرا ، الأمر الذي يعني وجود طوابير طويلة”.

“وعندما يحين دورك، تستلم ورقة التصويت وعليها اسم واحد، لا تطلب منك أي معلومات ولا تضع أي إشارات، فقط تأخذ الورقة وتضعها في الصندوق المكشوف للعلن.”

كما أن هناك صندوقا آخر لمن يرغب في التصويت بعيدا عن الأعين، ولكن فعل ذلك سيثير الشبهات فورا، بحسب محللين.

ونظريا يحق للناخب شطب المرشح الوحيد المذكور في بطاقة التصويت، ولكن فعل ذلك كما يقول ترتيتسكي يعني ملاحقة الناخب من قبل الشرطة السرية مع احتمال كبير أن يتم الإعلان عن كونه مجنونا.

وبعد الخروج من مركز التصويت، يتوقع من الناخب أن ينضم إلى مجموعة من المحتفلين في الخارج للتعبير عن سعادته

ولأن التصويت إجباري، فإن الانتخابات تستخدم كوسيلة تستغلها السلطات لمراقبة الشعب في كل منطقة ولتعقب المنشقين الذين قد يكونوا فروا إلى الصين.

ولا يملك مجلس الشعب أي سلطات رغم كونه الجهة التشريعية الوحيدة في البلاد.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة