تحضيرات كلاسيكو الزوراء والجوية وحديث عن “المهمة الانتحارية”

رياضية 13/03/2019 298
تحضيرات كلاسيكو الزوراء والجوية وحديث عن “المهمة الانتحارية”
+ = -

رياضية- كلكامش برس؛ اعلن مدرب فريق القوة الجوية مجبل فرطوس؛ اليوم الأربعاء؛ عن تغيب عدد من اللاعبين عن لقاء الكلاسيكو مع الزوراء؛ فيما قال مدرب فريق الزوراء حكيم شاكر ان تسلمه مهمة تدريب الزوراء بهذا الوقت اشبه بـ “المهمة الانتحارية”.

وذكر بيان لاتحاد الكرة؛ “عقد اليوم الاربعاء، المؤتمر الصحفي في قاعة اتحاد كرة القدم لمدربي فريقي الزوراء والقوة الجوية، مجبل فرطوس وحكيم شاكر قبل مباراة الكلاسيكو التي سيخوضها الفريقان يوم الجمعة المقبل ضمن منافسات الدوري الممتاز وحضر المؤتمر الكثير من وسائل الاعلام لتغطية احداثه”.

وبارك مدرب فريق القوة الجوية مجبل فرطوس؛ بحسب البيان؛ “الى فريق الزوراء، بمناسبة فوزهم على فريق الوصل الإماراتي، وبالتأكيد هذا الفوز ليس للزوراء فقط، وإنما للعراق”.

وقال فرطوس؛ “قبلت المهمة كوني اعمل مستشارا في النادي منذ وقت طويل، وتم الاتفاق مع ادارة النادي فقط لمباراة واحدة، وموعد سفري يوم السبت المقبل، وأخيرا القرار بعصمة ادارة النادي حول بقائي مدربا، بالرغم من اننا نبحث الآن عن مدرب قادر على قيادة الفريق خلال المرحلة الثانية”.

وأشار الى ان “قبولي المهمة أمر طبيعي كوني قريبا من الفريق واللاعبين، وايضا اعرف قيمة الفريق المنافس الذي اكن له كل الاحترام والتقدير، وحاليا يمر بأفضل حالاته، خصوصا بعد تسلم الكابتن حكيم شاكر قيادة الفريق والذي غيّر الكثير من شكل الفريق، وحقق نتيجتين إيجابيتين، تسلمي خلال فترة قصيرة، ولن أستطيع ان أغير من شكل الفريق بشكل كبير، لكن يمكن اضافة بعض اللمحات، أتمنى ان تطبق من قبل اللاعبين”.

وتابع ان “لدينا 3 لاعبين محرومون بسبب الغيابات والإصابة”.

من جانبه؛ اكد مدرب فريق الزوراء حكيم شاكر؛ “قبل كل شيء اتمنى ان نوصل رسالة الى العالم اجمع بأن الكرة العراقية بخير، إذ علينا ان نلتزم بجميع الامور الإدارية والفنية من قبل جميع الاطراف لكي تخرج المباراة بأجمل صورة”، مشيرا الى ان “الجميع يعلم ان الفريقين من طينة الكبار، ويجب علينا ان نتعامل بواقعية مع الفريق المنافس لما يمتلكه من تاريخ عريق، وهو بطل اسيا لثلاث مرات متتالية، فضلا عن امتلاكه لاعبين جيدين”.

ووصف شاكر تسلم مهمة تدريب فريق بحجم الزوراء في هذا الوقت بـ “المهمة الانتحارية، لكن ما حققه الفريق في مباراته الاخيرة بفوز كبير على فريق الوصل الإماراتي وضعنا امام مسؤولية كبيرة، وسبقه تعادل مع الفريق الإيراني ذوب اهن، أعاد الفريق الى الوجه الحقيقي والتاريخ الناصع له”.

واعرب شاكر؛ عن شكره “الى جميع من ساندنا، خصوصا الاعلاميين الحقيقيين والجماهير العراقية، وجمهور الزوراء على وجه الخصوص، فضلا عن اللاعبين الذين اعطونا الثقة الكاملة، وطبقوا كل ما أنيط لهم من واجبات، وجميع هذه الامور جنينا ثمارها بهذه النتائج الإيجابية”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة