المدرب السوري يهاجم منتخب بلاده في بطولة الصداقة

رياضية 22/03/2019 947
+ = -

رياضية- كلكامش برس؛ أكد المدرب السوري عماد خانكان، أن منتخب بلاده فشل في مصالحة الجماهير خلال أول مباراة دولية له، بعد النتائج السيئة في كأس آسيا التي أقيمت بالإمارات مطلع العام الجاري.

وقال خانكان في تصريح صحفي ان “المشاركة في بطولة الصداقة بالعراق كانت محطة مهمة ليستعيد نسور قاسيون محبة الجماهير الغاضبة من الخروج المبكر بكأس آسيا، ولم يقدم المنتخب السوري نفسه في أول مباراة له مع العراق، بشكل جيد”.

وأضاف: “هناك تراجع في الأداء البعيد عن الانضباطية، وظهرت خطوط الفريق غير منسجمة وخاصة في الشوط الثاني، تلقينا وعدًا بأن نشاهد منتخب جديد ولكن لم نلحظ أي تطور وخاصة في الجانب الدفاعي”.

وواصل خانكان: “الوعود كانت ببناء فريق قادر أن يفرض نفسه في تصفيات مونديال 2022، ولكن للأسف المجاملات واضحة في دعوة اللاعبين خاصة من وصل لأعمار متقدمة”.
وأردف: “للأسف ما زال التخبط واضحًا في بناء منتخب قادر على تحقيق حلم الجماهير بالوصول للمونديال لأول مرة في تاريخنا، فجر إبراهيم يجب أن يمتلك الجرأة على استبعاد عدد من اللاعبين وكانت دعوتهم خطأ كبير”.

وأكمل المدرب السوري: “فجر إبراهيم محاضر جيد وكان يظهر الأسس الجيدة لبناء فريق قوي، ولكن يبدو أن النظريات تختلف وتتغير عند التطبيق العملي”.

واستكمل: “الملفت في المنتخب تألق إبراهيم عالمة الذي تصدى في مباراة العراق لأكثر من 5 كرات خطرة، ويعود الفضل لمدرب حراس المرمى ماهر بيرقدار الذي ساهم بعودة العالمة لمستواه الطبيعي، فيما وجود رضوان الشيخ حسن كمدير للمنتخب يعد مكسبًا كبيرًا”.

وختم: “أعتقد ان وجود عمر السومة ضرورة ملحة وهو إضافة مهمة وقوة هجومية كبيرة إضافة لعمر خريبين، وغيابهما شكل ضعفًا في الحالة الهجومية لنسور قاسيون”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة