ائتلاف النصر: ضعف الاجراءات ضد المتورطين بحادثة العبارة سيعيد العراق الى الوراء

سلايدر 23/03/2019 297
+ = -

سياسية-كلكامش برس؛ اصدر ائتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي، اليوم السبت، بيانا رداً على حادثة عرق عبارة الموصل والاجراءات الحكومية بصددها.

وجاء في بيان الائتلاف إنه ” يتقدم بأحر آيات المواساة بفاجعة غرق العبارة في الموصل الحدباء، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا برحمته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان في هذه اللحظة المأساوية”، مؤكد “ضرورة متابعة التحقيقات ومعاقبة المسؤولين عن الفاجعة أياً كانوا وإحالتهم إلى القضاء”.

واضاف، أن “التضامن الوطني أولوية بالوقوف إلى جانب الموصل في محنتها”، لافتا الى أنه “يدعو الحكومة ومجلس النواب وأجهزة الدولة كافة لإتخاذ ما يلزم لعدم تكرار هكذا حوادث، بما فيها الإلزام بمعايير السلامة والأمان، والصيانة السياحية، والجهوزية العالية لفرق الإنقاذ”.

واشار الى أن “ضعف الإجراءات الرقابية والرادعة تجاه الفاسدين والفاشلين والمتلاعبين بمصائر الشعب سيدفع ثمنه الشعب غالياً وسيعود بالأوضاع إلى الوراء”.

وتابع : “يا أبناء شعبنا: تحتم علينا حادثة الموصل الأليمة التذكير بالحاجة إلى حكم فعّال وحيوي، يُنجز ولا يعجز، فمدننا وبعد انجاز التحرير والوحدة وتجاوز الطائفية تحتاج اليوم إلى الخدمات والأمن وسيادة هيبة الدولة وبسط معاييرها بالحكم، واستمرار المحاصصة والفساد وتغوّل الجماعات على الدولة ستقود الى دولة فاشلة مستلبة”.

واوضح أن “جميع مدن العراق عرضة للكوارث ما لم ينهض الحكم بمسؤولياته والمؤسسات بواجباتها والقوى السياسية بتكليفها الوطني، فالفوضى والاسترخاء وعدم الحسم سيدمر الدولة ويصادر المنجزات التي تحققت بتضحيات الشعب”، منوها الى أن “الدولة تحتاج إلى مغادرة جادة لسكة الفساد والمحاصصة والاستلاب، وهي مهمة تضامنية، وعلى القوى السياسية الإيفاء بعهودها تجاه الشعب”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة