خلال استضافته بتحالف الإصلاح.. عبدالمهدي يتحدث عن تسريح الموظفين ويحدد موعد إنهاء الوكالات

سياسية 27/03/2019 707
خلال استضافته بتحالف الإصلاح.. عبدالمهدي يتحدث عن تسريح الموظفين ويحدد موعد إنهاء الوكالات
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ قال رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي؛ ان تم بحث امر الأجراء اليوميين والعقود لأنهم شريحة كبيرة؛ مؤكدا لا يمكن تسريح الموظفين والتخلص منهم وهم واقع حال.

ونقل مصدر مطلع عن عبدالمهدي في كلمته خلال استضافته في اجتماع الهيأة العامة لتحالف الإصلاح والاعمار؛ القول “لولا تحالفي الاصلاح والبناء لما تشكلت الحكومة”؛ مؤكدا
“هناك جهود كبيرة تبذل من قبل الاطراف المسؤولة بهدف اكمال الكابينة الحكومية”.

وأضاف؛ “نحترم الإصلاح والقوى السياسية فيه؛ ولو لا الإصلاح لما تشكلت الحكومة”؛ موضحا “كان من اللازم أن ننتهي من التشكيلة الحكومية ولكن بعض الإشكاليات حالت دون ذلك”.

وبين “لدينا مسؤولية كبرى بإنهاء ملف الوكالات وقبل شهر السادس سننتهي منه”؛ مبينا “واجهتنا مشاكل عديدة وهي المعارك التي اقيمت على الحدود حيث استعادت داعش بعض الاراضي التي حررت ولدينا استعدادات استباقية”.

وتابع عبدالمهدي؛ ان “حادثة العبارة أرغمتنا للقيام بعدة إجراءات منعاً للفراغ السياسي والإداري”.

وتطرق الى موظفي الاجر اليومي؛ موضحا ان “ترتيب أوضاع الأجراء اليوميين والعقود تم البحث في أمرهم لأنهم شريحة كبيرة ويجب تكييف أوضاعهم”؛ مشيرا الى انه “لا يمكن تسريح الموظفين والتخلص منهم وهم واقع حال والحكومة السابقة عملت على ذلك وسنعمل على التعامل معهم وهم شريحة مهمة ناهيك عن المتقاعدين”.

وذكر ان “بدأنا اصدار سلسلة من الاوامر التنفيذية لحل مشاكل العديد من المشاريع المتلكئة؛ والحكومة تبذل جهدا كبيرا لإيجاد حلول للمشاكل الخدمية في البصرة وتحسين الكهرباء قبل قدوم الصيف”.

وأشار؛ “نعتقد في ٢٠٢٠ اننا قادرون على تقديم موازنة مشاريع”؛ مبينا “انتهينا من اعداد الحسابات الختامية والارباح والخسائر لحد عام 2017 ولدينا مشكلة في موازنة 2014 لأنها لم تقر والانتهاء من مشكلة الحسابات الختامية يدعنا أمام وضوح امام الجمهور”.

وقال رئيس الوزراء خلال كلمته؛ “لدينا خزين مياه يصل الى 27 مليار لتر مكعب وستتضاعف كميات المياه”.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة