الاتحاد الوطني يعلن موقفه من إعادة رئاسة الإقليم

سلايدر 29/03/2019 470
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ من المقرر ان يعقد برلمان اقليم كردستان جلسة غداً السبت، لتفعيل وتعديل قانون رئاسة الاقليم، فيما اعربت كتلة الاتحاد الوطني الكردستانية عن عدم رضائها وتقول انها لن تشارك في الجلسة.
وقال النائب عن كتلة الوطني في برلمان الاقليم، زيار جبار، في تصريح صحفي ان “كتلة الاتحاد الوطني لن تشارك في جلسة الغد لبرلمان كردستان”.
وأضاف جبار، ان “سبب عدم مشاركتنا في الجلسة هو ان هناك مشروعا مشتركا بين حركة التغيير والحزب الديمقراطي الكردستاني لتفعيل وتعديل قانون رئاسة الاقليم، الا اننا لا نؤمن بهذا المشروع”.
واشار النائب جبار الى انه “في الوقت الذي نقول بان لرئاسة اقليم كردستان بعد وطني كان يجب ان يكون هناك توافق بين الاطراف السياسية حول هذا المنصب، الا ان الديمقراطي والتغيير يريدان معا تفعيل قانون رئاسة الاقليم وان تعديله في نقطة واحدة فقط وهي انتخاب رئيس الاقليم داخل البرلمان وبقاء الصلاحيات الاخرى كما هي، لذلك لن نشارك في جلسة الغد لبرلمان كردستان”.
وكانت كتلتا الديمقراطي الكردستاني والتغيير قدمت أمس مشروع قانون لتفعيل مؤسسة رئاسة اقليم كردستان يفضي لانتخاب نيجيرفان بارزاني رئيسا للاقليم وسط امتناع كتل رئيسية اخرى عن توقيع المشروع.
وذكر رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني اوميد خوشناو في مؤتمر صحفي أمس بصحبة اعضاء كتلته أن “المشروع يتضمن تعديل كيفية انتخاب رئيس الاقليم من نظام المباشر الى البرلماني ويحمل توقيع 68 نائبا من أصل 111 وهو نتاج عمل مشترك لحزبه مع حركة التغيير المعارضة سابقاً)”.
وأمتنعت كتل الاتحاد الوطني الكردستاني (21 نائبا) والجيل الجديد (8 نواب) والجماعة الاسلامية (6 نواب) والاتحاد الاسلامي (5 نواب) عن توقيع المشروع واعلن الجيل الجديد في وقت سابق امتناعه العمل في اي مشروع يشارك فيه الحزبان الكرديان الحاكمان.
ويصر الحزب الديمقراطي الكردستاني على تمرير تعديل قانون رئاسة الاقليم وتفعيل المؤسسة التي جمدت عقب استفتاء الـ 25 من ايلول 2017 بسبب انتهاء ولاية بارزاني الممدة ورشح للمنصب ابن شقيق بارزاني “نيجيرفان” فيما رشح نجل بارزاني “مسرور” لرئاسة لحكومة ضمن خطة لترضية الاجنحة المختلفة داخل عائلة بارزاني، بحسب مطلعين ومحللين للشؤون الكردية.انتهى

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة