رئيس مجلس الشعب السوري يزور العراق في نيسان.. والحلبوسي يكشف هدف الزيارة

سياسة 29/03/2019 344
رئيس مجلس الشعب السوري يزور العراق في نيسان.. والحلبوسي يكشف هدف الزيارة
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ أكد رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، على ضرورة عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، مشدداً على دعم بلاده للمساعي الدولية لحل الأزمة، وأن استقرار الوضع في سوريا يصب في صالح العراق.
وقال الحلبوسي في كلمة له بمعهد السلام الأمريكي في إطار زيارته الحالية إلى واشنطن: “نثمن جهود التحالف الدولي في دحر داعش”، مضيفاً أن “الدحر العسكري للتنظيم لا يعني اقتلاع الإرهاب ولا بد من التعاون للقضاء على هذه الإيدولوجية”.

وتابع: “هناك تفاهم كبير بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وقناعة لدى رئيس الوزراء، عادل عبدالمهدي، ورئيس الجمهورية، برهم صالح، للعمل مع التحالف الدولي من أجل القضاء النهائي على داعش”، لافتاً إلى أهمية “تقديم التدريب العسكري للقوات الأمنية والعمل جنباً مع جنب مع العراق في المجالات الأمنية والاقتصادية”.

وشدد على أن “الجهود في المرحلة المقبلة لن تكون عسكرية بل استخبارية ولا بد من دعم القوات العراقية استخبارياً ومالياً”، ذاكراً أنه “قد تكون هناك دول تقف وراء التنظيمات الإرهابية ولا بد من اتخاذ موقف بهذا الشأن” دون تسميتها.

وبشأن سوريا، قال الحلبوسي: “سوريا دولة عربية شقيقة وما تعرضت له لا يختلف كثيراً عما واجهه العراق”، مضيفاً: “من المهم أن تعود سوريا إلى الجامعة العربية وأن تؤدي دورها”.

ومضى بالقول: “أنا شخصياً تعرضت لهجوم إرهابي في الأنبار وتوجهت إلى سوريا وأعلم كيف استقبل السوريون العراقيين”، مبيناً: “لا بد من تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وتابع أن “استقرار الوضع في سوريا يصب في صالح العراق”، لافتاً إلى “دعم المساعي الدولية لحل الأزمة السورية، ولقد دعوت رئيس مجلس الشعب السوري لزيارة العراق الشهر المقبل وسيكون هنالك حوار بين وفدي البلدين وبهذه الطريقة ستعود سوريا إلى الجامعة العربية”.

وحول الالتزام بالعقوبات الأمريكية على إيران، قال الحلبوسي إن “وضع العراق مختلف في التعامل مع إيران حيث لدينا حدود طويلة معها ولا نريد أن تكون لدينا خلافات معها على غرار كل الدول الجارة الأخرى”.

وأوضح: “في العراق لم نستطع الاعتماد على أنفسنا خاصة من الناحية الاقتصادية رغم أننا من الدول المصدرة للنفط لذا لا بد أن تراعي الولايات المتحدة عدم مواجهة العراق أي مشكلة في هذا السياق”.

وذكر رئيس البرلمان : “نحن ضد أي نوع من العقوبات ونريد أن يكون العراق بلداً ذا سيادة”، مؤكداً أن “فرض العقوبات على إيران يؤثر على التبادل التجاري ويعيقه”.

وفي وقت سابق، قال الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط إن استعادة عضوية دمشق الكاملة تتطلب موافقة جميع أعضاء جامعة الدول العربية، و “حتى الأن يوجد من يعترض، والبعض لا يكشف عن موقفه”.

وعلقت جامعة الدول العربية عضوية سوريا في الجامعة منذ بداية الصراع في البلاد عام 2011.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة