أربيل.. القبض على مالك جزيرة الموصل ونجله في قضية غرق العبارة

سلايدر 29/03/2019 1708
+ = -

أمنية- كلكامش برس؛ أعلنت خلية الأزمة في محافظة نينوى، عن القاء القبض على مالك الجزيرة السياحية في مدينة الموصل التي شهدت حادثة غرق العبارة.
وأفادت الخلية في بيان انه تم اعتقال “(عبيد إبراهيم علي) وولده (ريان عبيد إبراهيم) وذلك بالتنسيق مع إقليم كردستان” لافتة الى انه “تم إلقاء القبض عليهما من قبل جهاز مكافحة الجريمة في مدينة أربيل”.
وكان قد غرق 100 شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين السياحية وسط نهر دجلة في منطقة الغابات في الموصل، كانوا يحتفلون بعيد نوروز في 21 من آذار الجاري.
وأنقلبت العَبَّارة انقلبت ما أدى إلى غرق العديد من العوائل التي كانت على متنها.
وقد واجهت الشرطة النهرية صعوبات لإنقاذ الغرقى بسبب سرعة جريان المياه وارتفاع منسوبها.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية ، سعد معن، إن عدد الركاب فاق الطاقة الاستيعابية للعَبَّارة مما أدى إلى غرقها.
وأعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الحداد الوطني لثلاثة أيام في العراق وتفقد مكان الحادث وزار المشرحة التي نقلت اليها الجثث.
وقدم التعازي لأسر الضحايا، كما أمر بفتح تحقيقٍ فوريٍ لمعرفة المتسبب في الحادث، ورفع تقرير بذلك خلال أربع وعشرين ساعة.
ووجه عبد المهدي بتقديم العلاج للمصابين، وأمر باستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية.
كما قررت محكمة تحقيق الموصل توقيف 9 من العمال المسؤولين عن العبارة واصدرت مذكرة قبض بحق مالك العبارة ومالك الجزيرة واوعزت لجهات التحقيق بسرعة تنفيذها.
وقرر مجلس القضاء الأعلى تشكيل هيئة تحقيقية خاصة للتحقيق في الحادثة وتضم عددا من القضاة وأعضاء الادعاء العام في الموصل.
وأفاد شهود عيان بأن العَبَّارة كانت ممتلئة بالأهالي والعوائل عند انقلابها.
وأتهم الأهالي في الموصل مستثمر الجزيرة السياحة في منطقة الغابات، بالتسبب في حادث انقلاب العَبَّارة بسبب عدم اكتراثه بالتحذيرات التي أطلقتها دائرة الموارد المائية.
ويأتي الحادث بعد يوم واحد من تنبيه وزارة الموارد المائية للمواطنين إلى ضرورة الانتباه إثر فتح بوابات سد الموصل (شمال المدينة) بسبب زيادة الخزين.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة