نائب كردي : العراقيون مذهولون من تصريحات صالح وفي حيرة من أمرهم

سلايدر 31/03/2019 244
نائب كردي : العراقيون مذهولون من تصريحات صالح وفي حيرة من أمرهم
+ = -

سياسية- كلكامش برس؛ أبدى النائب عن كتلة التغيير الكردية، هوشيار عبدالله، استغرابه من تناقض تصريحات القادة السياسيين تجاه مسألة تواجد القوات الأمريكية في العراق.
وقال في بيان اليوم، ان “الشعب العراقي يقف مذهولاً أمام المواقف المتناقضة للقادة السياسيين حتى بات في حيرة من أمره ولا يدري بمن يثق وبتصريح مَن سيصدق، وخير مثال على هذه الحالة التصريحات الأخيرة لرئيس الجمهورية برهم صالح بأنه لا توجد معارضة جدية لتواجد القوات الأمريكية في العراق، فإذا كان الرئيس جاداً في كلامه فهل يعني ذلك أن كل القادة السياسيين والكتل البرلمانية الرافضة للتواجد الأمريكي كانت تتصنّع الرفض؟ وما مصلحتها من ذلك؟”.
وأضاف عبدالله، ان “مسألة تواجد القوات الأمريكية في العراق قوبلت بعاصفة من الرفض من خلال بيانات الاستنكار والتنديد، بالاضافة الى سعي البعض داخل البرلمان للضغط باتجاه الزامها بالمغادرة، فهل ياترى كانت هذه الشخصيات والكتل جدية في توجهاتها ثم أصبحت غير جدية لاحقاً؟”.
وأكد عبدالله على “ضرورة توحيد الخطاب السياسي العراقي وخصوصا فيما يتعلق بالسياسة الخارجية للبلد والقضايا المصيرية، وجعله يصب في مصلحة الشعب العراقي، فقد آن الاوان لجعل السیاسة الخارجیة تراعي المصلحة العلیا للدولة العراقية بعيداً عن المزايدات”.
وكان رئيس الجمهورية، برهم صالح، في مقابلة مع وكالة “أسوشييتدبرس”، نشرت أمس إنه لا يرى أي “معارضة جدية” بخصوص استمرار تواجد قوات أمريكية في العراق طالما أنها ستبقى لمهمة محددة، تتمثل في المساعدة في محاربة داعش الإرهابي.
وحذر صالح، من أن “تهديد داعش لم ينته بعد، رغم الإعلان عن هزيمته في سوريا الأسبوع الماضي”.
وقال صالح: “إنهم هناك لمهمة محددة، وهي تمكين القوات العراقية في الحرب ضد داعش، ولا شيء آخر، هذه مهمة محددة وحصرية، وفي هذا السياق، لا أرى معارضة جدية لوجود هذه القوات في العراق اليوم”.
وأضاف، أنه “قاد مؤخرا حوارا بين الكتل السياسية الرئيسية في العراق حول أهمية وجود القوات الأمريكية، مشيرا إلى أن هناك توافقا على أن العراق بحاجة إلى هذا التعاون”.
كما أكد على أنه ليس من المقرر إجراء مناقشة أو تصويت في البرلمان على هذه القضية في الوقت الراهن، على الرغم من تصريحات بعض النواب حول إعدادهم مشروع قرار يطالب بانسحاب القوات الأمريكية.
يشار إلى أن هناك قرابة 5200 عسكري أمريكي في العراق، ضمن اتفاقية أمنية مع الحكومة العراقية لتوفير المشورة والمساعدة والدعم للقوات العراقية التي تقاتل “داعش”.
وتأتي تصريحات صالح، في تناقض صارخ مع تلك التي يدلي بها نواب مجلس النواب، الذين يقولون إنهم يعدون مشاريع قوانين تطالب بانسحاب كامل للقوات الأمريكية، خاصة وقد انتهت الحرب ضد داعش.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة