إجتماع عراقي – خليجي الأول من نوعه وإعلان بيان مشترك

سلايدر 12/04/2019 961
إجتماع عراقي – خليجي الأول من نوعه وإعلان بيان مشترك
+ = -

إقتصادية- كلكامش برس؛ شاركت وزارة الصناعة والمعادن، وبحضور وكيلها لشؤون التخطيط محمد علي ذياب في الاجتماع العراقي الخليجي الذي شهدته العاصمة السعودية الرياض.
وذكر بيان للوزارة ان الاجتماع “أثمر عن خطة عمل عراقية خليجية تنطلق من الرياض كثمرة أول اجتماع رفيع بين العراق والأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي منذ أكثر من 30 عاماً تمهيداً لتوقيع مذكرات لتعزيز التعاون الأمني والعسكري فضلاً عن إطلاق مؤتمر استثماري في بغداد قريباً لاستقبال الاستثمارات الخليجية في العراق”.
وأضاف ان “وكيل وزارة الصناعة حضر الاجتماع الذي عقد يوم أمس الخميس بالعاصمة السعودية الرياض بين وفد عراقي برئاسة نزار الخير الله الوكيل الأقدم لوزارة الخارجية والأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي برئاسة عبد العزيز العويشق الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بالمجلس والذي أثمر عن إطلاق خطة عمل استراتيجي مشترك بين العراق ودول مجلس التعاون الخليجي اقرت هذه الخطة من جانب مجلس الوزراء العراقي والأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي وهي الآن جاهزة وسيعمل عليها الطرفان بهدف تفعيل تفاصيلها وتكوين لجنة عراقية خليجية مشتركة”.
وأوضح انه “سيتم قريبا بموجب هذه الخطة توقيع مذكرات تفاهم بين الطرفين لتعزيز التعاون والشراكة في القطاعات السياسية والأمنية والعسكرية للتنسيق بشأن المواقف السياسية والمشاورات حول القضايا الإقليمية والدولية فضلاً عن التنسيق العسكري والتدريب لتعزيز الأمن بالمنطقة ومكافحة الإرهاب والتطرف والجريمة المنظمة”.
وبين ان “الخطة تضمنت التعاون أيضا في مجال القطاع الاستثماري التجاري والاقتصادي لاستكشاف واستغلال الفرص الكبيرة في العراق من قبل دول مجلس التعاون الخليجي والعمل على تسهيل حركة البضائع بين العراق ودول المجلس عبر توقيع مذكرات تفاهم لتسهيل حركة البضائع تتسق مع المقاييس والجمارك اضافة الى التعاون في قطاع التعليم من خلال تبادل الخبرات وتوفير المنح الدراسية والتعاون وتنسيق المواقف وتوأمة الجامعات”.
ولفت البيان الى ان “الخطة شملت القطاع الرابع وهو قطاع الصحة والبيئة من خلال اعتماد برامج صحية وتبادل التدريب والخبرات بالمجال الطبي والصحي فيما كان القطاع الخامس في هذه الخطة هو قطاع الرياضة والشباب حيث اكد الطرفان على أهمية تفعيل عضوية العراق في منظومة مجلس التعاون في هذا القطاع تحديداً والعمل على إدماج مختلف أنواع الرياضات في العراق مع مثيلاتها في دول المجلس فضلاً عن تعزيز تواصل الشباب بين كلا الجانبين”.
وقد صدر بيان عن الاجتماع المشترك بين الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي والعراق جاء فيه أن “الاجتماع جاء انطلاقاً مما يربط دول المجلس بالعراق من أواصر الأخوة والجوار وما يربطهما من مصالح ومصير مشترك وأهداف سامية تحقق الرفاه والتنمية للشعوب و أن الاجتماع جاء أيضاً بناء على رغبة مشتركة من مجلس التعاون والعراق وفي ضوء التوجهات السياسية العليا للجانبين وحرصهما على تعزيز العلاقات بين الطرفين حيث اتفق الجانبان على تشكيل لجنة مشتركة للمتابعة ومواصلة التنسيق والتشاور بين الطرفين كما وبحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات القائمة بين دول المجلس والعراق في المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية والثقافية والإعلامية والتعليم والصحة والرياضة في ضوء خطة العمل المشترك للفترة من 2019 إلى 2024 والمتفق عليها من الجانبين وكذلك الاتفاق على تعزيز التنسيق السياسي الاستراتيجي بين الجانبين لتعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة ومكافحة الإرهاب وتعزيز الخطة الاقتصادية في مجالات التجارة والصناعة والاستثمار والنفط والطاقة والزراعة والقطاع الخاص”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة