بالصورة.. المنزل الذي الهم شكسبير (روميو وجولييت)

منوعات 20/04/2019 234
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ أعلن مؤرخ مسرحي شهير أنه توصل لاكتشاف المنزل الذي عاش فيه الكاتب العالمي الشهير، ويليام شكسبير، في لندن، حين كتب رواية “روميو وجولييت”.

وأوضح المؤرخ، جيفري مارش، أنه وبعد 10 سنوات من البحث، ومراجعة الكثير من الوثائق الرسمية التاريخية، اكتشف أن شكسبير كان يقيم في بناء يعرف حاليا بالبناء رقم 35 في شارع “سانت هيلين” شرقي لندن، وأنه كان مستأجرا في عقار تملكه “شركة بائعي الجلود”، وهي الرابطة التي كانت تنظم بيع الجلود في العصر الإليزابيثي.

وقال مارش: “بعد عدة أعوام من هجرته من ستراتفورد أبون أيفون إلى لندن، كان يقيم في واحدة من أكثر المناطق ثراء في لندن، مع العديد من الشخصيات العامة والتجار الأجانب الأثرياء وكبار الموسيقيين، وربما كانت إقامته في هذا المكان هي أحد أسباب تطور مكانته المسرحية”.

وأضاف أن “اكتشاف المكان الذي كان يعيش فيه شكسبير سيعطينا فهما أكبر عن المصادر التي ألهمته في أعماله وحياته”.

 

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة