القانون يرد على العقوبات الأمريكية: لن نتخلى عن إيران

سلايدر 24/04/2019 265
القانون يرد على العقوبات الأمريكية: لن نتخلى عن إيران
+ = -

سياسية-كلكامش برس؛ طالب النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي الحكومة العراقية بعدم الالتزام باي عقوبات تفرض ضد ايران من قبل امريكا كونها تستهدف ابناء الشعب الايراني” مشراً الى “أننا عانينا من هذه العقوبات في السابق ولن نقبل بتطبيقها على من ساند ووقف مع الشعب العراقي في محنته”.

وقال النائب منصور البعيجي في بيان صحفي: ان “امريكا تحاول من خلال هذه العقوبات تنفيذ اجندتها المشبوهة في المنطقة لذلك على الحكومة العراقية الالتزام بوقفها الثابت والمساند لمن وقف معها في محنتها بعيدا عن اي ضغوط قد تمارس عليها”.

واضاف: نطالب جميع الحكومات الحرة في جميع أنحاء العالم وخصوصاً حكومات الدول الإسلامية، برفض هذه العقوبات الجائرة، وعدم الإلتزام بها والتي تتناقض مع أبسط مبادئ حقوق الإنسان لانها عقوبات ظالمة بحق الشعب الايراني”.

وشدد البعيجي “يجب على جميع الدول الاسلامية الوقوف بوجه الطاغوت الامريكي من اجل ايقاف اعماله الهمجية ضد الشعوب الاسلامية ويجب تكاتف جهود الجميع لردع هذه السياسات الرعناء التي تفرض من قبل ترامب ضد الشعوب الاسلامية وعدم الاذعان لها لان الجميع سيستهدف من قبل ثالوث الشر الأمريكي”.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرر الأثنين الماضي إلغاء الاستثناءات من العقوبات الأمريكية الممنوحة لخمس دول عند شرائها النفط الإيراني بدءاً من الشهر المقبل.

وأعلن البيت الأبيض أن الإعفاءات من أثر العقوبات المفروضة على إيران والممنوحة لتركيا والصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية لن يتم تجديدها عندما تنتهي صلاحيتها في 2 مايو.

ويهدف هذا القرار إلى خفض صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر، وحرمان إيران من مصدر دخلها الرئيسي.

وكان ترامب أعاد فرض العقوبات على ايران بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي الايراني.

وبموجب الاتفاق النووي الذي وُقع مع ست دول كبرى عام 2015، وافقت إيران على الحد من أنشطتها النووية والسماح للمفتشين الدوليين بمراقبة وتفتيش مفاعلاتها النووية مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.
وتأمل إدارة ترامب في إجبار إيران على التفاوض على “صفقة جديدة” لا تغطي أنشطتها النووية فحسب، بل تشمل أيضًا برنامج الصواريخ الباليستية في الشرق الأوسط.

وشدد المسؤولون الأمريكيون على أنهم لا يسعون إلى “تغيير النظام” في إيران.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة